19:16 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    أعلن  البيت الأبيض، اليوم الخميس، إنه سيجري مناقشة  قضية "الإبادة الجماعية" للأقلية المسلمة من عرقية الإيغور الصينية خلال  المحادثات المرتقبة بين واشنطن وبكين في ألاسكا الأسبوع المقبل.

    وقالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض "موضوع الإبادة الجماعية للمسلمين الإيغور سيكون محور نقاش مع الصينيين مباشرة الأسبوع المقبل"، بحسب رويترز. 

    يشار إلى أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن ووزير الدفاع لويد أوستن سيجتمعان مع نظيريهما الصينيين يومي 18 و 19 مارس/ آذار بعد أول رحلة خارجية لهما لليابان وكوريا الجنوبية. 

    تواجه الصين انتقادات دولية متصاعدة بدعوى "معاملتها القمعية" للسكان الإيغور في إقليم شينجيانغ الصيني، إذ يُحكى عن معسكرات للعمل القسري يُحتجز فيها أبناء تلك الأقلّية وعمليات إعقام جماعية تقوم بها السلطات الصينية بحقّهم.

    والإيغور هم جماعة أقلّية إثنية من المسلمين، تعيش في منطقة شينجيانغ شمال غربي الصين وتُقدّر أعدادهم في تلك المنطقة بـ11 مليون نسمة، أي ما يعادل نصف العدد الإجمالي لسكان الإقليم. ويقيم المسلمون الإيغور في هذه المنطقة منذ مئات السنين ويتحدثون بلغة قريبة من اللغة التركية.

    من جانبه رفض السفير الصيني لدى ألمانيا، وو كن، الادعاءات حول قمع الإيغور في منطقة شينجيانغ الويغورية ذات الحكم الذاتي في الصين، واصفا إياها "بالأكذوبة التي نشرها السياسيون المعارضون للصين".

    انظر أيضا:

    أمريكا تتمسك بموقفها: الصين ارتكبت "إبادة جماعية وجرائم" بحق مسلمي الإيغور
    "تويتر" يغلق حساب السفارة الصينية في أمريكا بسبب تغريدة مسيئة لنساء الإيغور
    الصين: لا يوجد على الإطلاق ما يسمى "معسكرات إعادة التأهيل" للإيغور
    بشأن مسلمي الإيغور... الاتحاد الأوروبي يوجه رسالة إلى الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook