13:29 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    عثر في مطار اسطنبول على سائح ميت، وكشفت التحقيقات أنه بريطاني كان قد قدم إلى البلاد مع عائلته.

    وطالبت أسرة المتوفي، ستيوارت توكام، وزارة الخارجية التركية، بالإجابة عن استفسارات السلطات البريطانية وبتسليم تقرير تشريح الجثة.

    وتم العثور على توكام البالغ من العمر 44 عاما بعد منعه من ركوب طائرة عائدة إلى المملكة المتحدة في الثامن عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي، بحسب ما ذكرت صحيفة "mirror" البريطانية.

    ​وتم تأجيل التحقيق في وفاته لعدم حصول المحكمة على معلومات كافية حول الحادث، والتذرع بتقصير قاضي الطب الشرعي الذي لم يقم بتسجيل كل معلومات حول القضية.

    وفي التفاصيل، بينت المحكمة أن توكام كان يعاني من مرض عقلي، وقد منع من الصعود إلى متن الطائرة لاعتقاد المناوبين بأنه في حالة سكر، ووجد فيما بعد مشنوقا في أحد أقسام المطار.

    ومع ذلك لم تقدم السلطات في تركيا أي وثائق أو إجابات لعائلة المتوفي، ولم تتمكن عملية التشريح الثانية التي أجريت على الجثة من الكشف عن السبب الرئيسي للوفاة.

    وقال جرايم إيرفينغ، كبير المحققين في محكمة والثامستو كورونيرز، إنه على الرغم من أن لديه سلطة استدعاء الشهود في إنجلترا وويلز، إلا أن المكتب لا يملك أي سلطة على السلطات القضائية الأجنبية، وغير قادر على طلب الملفات من تركيا نفسها.

    وأضاف أن مكتب الطبيب الشرعي اعتمد على وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث لاستخدام الضغط الدبلوماسي للحصول على الوثائق المرتبطة بالقضية.

    واستغربت زوجة توكام عدم تجاوب السلطات التركية معها، وقالت أنه إذا كانت هناك كاميرات مراقبة موزعة في أرجاء المطار فلم لا يتم تتبعها لمعرفة جميع ملابسات الحادثة.

    وقد تم تأجيل التحقيق في القضية إلى موعد آخر يتم تحديده بناء على طلب السيدة توكام، لتتمكن من العودة إلى وزارة الخارجية للحصول على قدر أكبر من المعلومات.

    الكلمات الدلالية:
    تركيا, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook