18:24 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الجمعة، إن واشنطن قررت استمرار تعليق المساعدات المقدمة لإثيوبيا لمعظم البرامج في قطاع الأمن بعد أيام من وصف وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الأعمال في إقليم تيغراي بأنها تطهير عرقي.

    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، إنه في حين قررت الولايات المتحدة استئناف أنواع معينة من المساعدات، بما في ذلك المتعلقة بالصحة العالمية والأمن الغذائي، ستظل المساعدات للبرامج الأخرى ومعظم البرامج في قطاع الأمن متوقفة مؤقتا، بحسب رويترز.

    وقال برايس في إفادة صحفية "نظرا للوضع الراهن في إثيوبيا، قررنا عدم رفع تعليق المساعدة عن البرامج الأخرى، بما في ذلك معظم البرامج في قطاع الأمن".

    ويوم الخميس، أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، أن الأزمة المستمرة في منطقة تيغراي الإثيوبية تحظى باهتمام شديد من الرئيس جو بايدن، وأنه منخرط بشدة في الجهود المبذولة لحلها.

    وقال بلينكن، أول أمس الأربعاء، في شهادته أمام الكونغرس إن الوضع غير مقبول ويجب أن يتغير، مشيرا إلى وقوع عمليات "تطهير عرقي" وجرائم ضد الإنسانية في الإقليم. تنفي أديس أبابا جميع الادعاءات بوقوع مثل هذه الانتهاكات.

    ورغم إعلان آبي، الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 2019، النصر بعد دخول القوات الفيدرالية عاصمة الإقليمي ميكيلي، في أواخر نوفمبر، لا يزال قادة الجبهة الشعبية لتحرير تيغري فارين ويواصلون القتال.

    وأدى التعتيم على الاتصالات والقيود المفروضة على الوصول لوسائل الإعلام إلى صعوبة تقييم خسائر الصراع. وثقت مجموعات حقوقية فظائع في مواقع متعددة، ويحذر عمال الإغاثة من كارثة إنسانية.

    وتقول حكومة أبي إن الحياة تعود إلى طبيعتها في معظم أنحاء المنطقة بينما تروج لجهودها لتقديم المساعدة الإنسانية، وانتقدت تعليقات الأمم المتحدة حول الصراع في الإقليم.

    انظر أيضا:

    البيت الأبيض: الرئيس بايدن قلق للغاية من أزمة تيغراي ومنخرط في جهود حلها
    تتدخل في شؤوننا... إثيوبيا تتحدث عن الأمم المتحدة وإقليم تيغراي
    سفير إثيوبيا في السودان: مقتل وأسر معظم قيادات جبهة تحرير تيغراي ومطاردة الهاربين
    بعد استياء دولي... إثيوبيا توضح ما يحدث في إقليم تيغراي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook