13:41 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اتهم الرئيس الأفغاني أشرف غني، حركة "طالبان" بالوقوف وراء هجوم ولاية هرات بالقرب من موقع للشرطة، والذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال الرئيس الأفغاني، في بيان لمكتبه اليوم السبت، "قتلت جماعة طالبان الليلة الماضية في الحي الرابع عشر بمدينة هرات، بتفجير سيارة مفخخة، عددًا من أبناء وطننا بينهم أطفال ونساء، ودمرت عددًا من المنازل السكنية".

    وأضاف غني "من خلال استمرار "طالبان" في حربهم غير المشروعة والعنف ضد الشعب، تظهر "طالبان" مرة أخرى أنهم ليسوا فقط غير راغبين في حل الأزمة الحالية بشكل سلمي، ولكن أيضًا من خلال تعقيد الوضع، إنهم يضيعون الوقت وأي فرصة للسلام".

    وأكد الرئيس الأفغاني أنه "يجب أن تفهم "طالبان" وأنصارها أنه بمثل هذه الهجمات على المدنيين والمرافق العامة، لن يكسبوا شيئًا سوى كراهية الناس واشمئزازهم".

    قتلى وجرحى في هجوم بسيارة مفخخة

    قال مسؤولون إن انفجارا قويا بسيارة مفخخة وقع قرب مركز للشرطة في ولاية هرات غرب أفغانستان مساء أمس الجمعة، مما أدى إلى سقوط سبعة قتلى على الأقل وأكثر من 50 جريحا.

    وقال سيد عبد الواحد قتالي، حاكم الولاية إن من بين القتلى نساء وأطفال، مضيفا أن 53 على الأقل بينهم مدنيون وأفراد من قوات الأمن أصيبوا في الانفجار، بحسب رويترز.

    وأضاف قتالي إن أضرارا لحقت أيضا بعشرات المنازل والمتاجر القريبة، وهرع رجال الإنقاذ إلى موقع الانفجار لمساعدة العديد من المحاصرين تحت الأنقاض.

    ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير، إلا أن مسؤولين محليين يلقون باللائمة على متمردي حركة طالبان.

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية القطري: هناك تنسيق مستمر مع روسيا بشأن مفاوضات السلام في أفغانستان
    مقتل سبعة على الأقل وإصابة 53 في انفجار سيارة مفخخة غربي أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    طالبان, هجوم, أشرف غني, أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook