11:02 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    شددت نائبة رئيسة "الحزب البديل" الألماني أليس فايدل، اليوم السبت، على أهمية استكمال مشروع خط أنابيب الغاز الروسي "التيار الشمالي 2".

    وأشارت فايدل في تصريح لوكالة "سبوتنيك" إلى أن ألمانيا لديها مصالحها الخاصة في مجال الطاقة، ومن المهم ألا تعتمد على عدد صغير من موردي الطاقة.

    وقالت فايدل: "ألمانيا لديها مصالحها الخاصة في مجال الطاقة. من المهم ألا يعتمد بلدنا  فقط على عدد صغير من موردي الطاقة. لذلك، فإن الانتهاء من مشروع نورد ستريم 2 ضروري. إن حقيقة أن للولايات المتحدة أيضًا مصالحها الخاصة أمر مفهوم. ولكن سياسة العقوبات دائما تضر بكلا الجانبين".

    وفي وقت سابق، حث رئيس لجنة البوندستاغ للاقتصاد والطاقة، كلاوس إرنست، على عدم مناقشة "آلية وقف" إنشاء خط أنابيب الغاز مع الولايات المتحدة.

    وأكد مجلس الوزراء الألماني إن برلين ترفض العقوبات الأمريكية على خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي 2" باعتبارها انتهاكا للسيادة الأوروبية.

    يذكر أن مشروع "التيار الشمالي 2" يضم بناء خط أنابيب غاز بسعة 55 مليار متر مكعب سنويًا من الساحل الروسي عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا. وتقوم شركة "نورد سترريم 2 أي.جي" بإنجاز هذا المشروع مع المساهم الوحيد – وهو شركة غازبروم الروسية. ويقوم الشركاء الأوروبيون الشركات "رويال داتش شيل" و"أو.إم.في" و"إنجي" و"يونيبر" و"ونترشيل" بتمويل هذا المشروع إجمالاً بنسبة 50%، أي ما يبلغ نحو 950 مليون يورو لكل منها.

    وتعارض الولايات المتحدة بنشاط المشروع حيث تروج للغاز الطبيعي الأمريكي المسال في الاتحاد الأوروبي. وفرضت واشنطن عقوبات على مشروع "التيار الشمالي 2" في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، وطالبت الشركات المساهمة بالتوقف على الفور عن مد خط الأنابيب. وفي هذا السياق، أعلنت شركة "أولسيز" السويسرية على الفور تقريبًا تعليق العمل. والآن ما زالت الولايات المتحدة تناقش مسألة توسيع العقوبات ضد المشروع.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook