00:40 GMT19 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نجا الرئيس الأرجنتيني بصعوبة من اعتداء، هو وزوجته، لدى مغادرة مدينة لاغو بويلو، جنوب البلاد، بعدما عبر السكان المحليون عن غضبهم من تضررهم الكبير من حرائق الغابات المستمرة منذ 4 أيام.

    وأوقف المتظاهرون الحافلة التي كانت تقل الرئيس ألبرتو فرنانديز، وقاموا بركلها ورشقها بالحجارة.

    وهتفت مجموعة تعرف باسم مجموعة "مكافحة التعدين"، بشعارات مناهضة لحكومة ولاية تشوبوت.

    حسب الصحافة المحلية، فقد التقى الرئيس فرنانديز، برفقة زوجته فابيولا يانيز، المسؤولين المحليين في لاغو بويلو بإقليم تشوبوت، واطلع على الوضع في المنطقة.

    وقال فرنانديز في أول تعليق له عقب الهجوم، للإعلام المحلي: "جئنا إلى هنا لنكون بجانب الناس، الأمر لا يتعلق بي، إنه يتعلق بالدولة، ويجب حل المشكلة الموجودة في تشوبوت".

    انظر أيضا:

    الأرجنتين تبدأ حملة تلقيح عامة ضد فيروس كورونا في البلاد
    رئيس الأرجنتين يشكر بوتين على هذا القرار
    الكلمات الدلالية:
    مظاهرة, الأرجنتين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook