19:08 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال تلفزيون "إم آر تي في" الحكومي إن ضابطا في شرطة ميانمار قتل وأصيب 3 أخرين، اليوم الأحد، عندما فتحت قوات الأمن النار على محتجين مناهضين للمجلس العسكري بينما أعلن القائم بأعمال الحكومة المدنية الموازية إنها ستسعى إلى منح الناس الحق القانوني في الدفاع عن أنفسهم.

    وقالت قناة "إم آر تي في" إن "عناصرا من الشرطة تعرضوا لإصابات في باجو وسط ميانمار. واتهمت المتظاهرين بإلقاء الحجارة وقالت إنها تحاول أيضا التحقق مما إذا كانوا قد استخدموا البنادق"، وفقا لما نقلته "رويترز".
    وأضافت أن "الملازم كياو نينج أو توفي متأثرا بجروح في الصدر".

    وقالت جماعة حقوقية تدعى "جمعية مساعدة السجناء السياسيين" إن "أكثر من 80 فردا قتلوا حتى أمس السبت، في احتجاجات واسعة النطاق على سيطرة الجيش على السلطة، مضيفة أن السلطات احتجزت أكثر من 2100 شخص".

    ووجه ماهن وين خاينج ثان، الذي لاذ بالفرار مع معظم كبار المسؤولين بحزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية، كلمة للشعب عبر "فيسبوك" قال فيها "هذه أحلك لحظات الأمة ولحظة بزوغ الفجر قد اقتربت".

    وأضاف: أن "الحكومة المدنية ستسعى إلى سن القوانين اللازمة لكي يتسنى للناس الدفاع عن أنفسهم في وجه الحملة الصارمة التي يفرضها الجيش".

    وأعلنت بلدية منطقة مونيوا في وسط ميانمار أنها شكلت حكومتها المحلية وكونت قوة شرطة خاصة بها. وفي العاصمة التجارية يانجون، تظاهر المئات في مناطق متفرقة من المدينة بعد أن أقاموا حواجز من الأسلاك الشائكة وأكياس الرمال لمنع قوات الأمن.

    انظر أيضا:

    بلينكين يناقش مع الأمين العام للأمم المتحد أفغانستان وإثيوبيا وميانمار
    أمريكا تتخذ موقفا تصعيديا جديدا لرفض الانقلاب العسكري في ميانمار 
    زعيم ميانمار المدني يقول إن للناس الحق في الدفاع عن أنفسهم في وجه الجيش
    الكلمات الدلالية:
    مقتل, ميانمار, احتجاجات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook