14:05 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري، أن بلاده استعانت بالجنرال السابق بقوات الحرس الثوري، قاسم سليماني في عمليات تهريب النفط، وذلك في ظل فرض حظر دولي على تصدير النفط الإيراني.

    وقال جهانغيري في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، اليوم الأحد: "لم يستطع أحد بيع حتى برميل نفط واحد، بينما كان قاسم سليماني هو الوحيد الذي استطاع مساعدة إيران في وقت من الأوقات لتصدير النفط".

    وأضاف نائب الرئيس الإيراني أن "سليماني أعلن في أحد الاجتماعات عن قدرته على بيع وتصدير النفط، حتى وجدت وزارة النفط أساليب وطرقا جيدة في إطار تصدير وبيع الشحنات النفطية".

    ولفت جهانغيري إلى تشكيل لجنة خاصة داخل المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني لمواجهة العقوبات المفروضة على طهران، حيث حصلت وزارة النفط على تصريح لبيع 8 ملايين بترول نفط عن طريق الالتفاف على العقوبات.

    ولم يوضح المسؤول الإيراني في تصريحاته التوقيت، الذي استعانت فيه إيران بسليماني في عمليات تهريب وبيع النفط أو حجم الشحنات النفطية المباعة، مؤكدًا في الوقت ذاته أن طهران اتخذت أساليب تحمل قدرا كبيرا من "المجازفة" في الالتفاف على العقوبات النفطية، ما أدى إلى ”دخول مليارات الدولارات إلى البلاد".

    وقال جهانغيري إن وضع الصادرات النفطية الإيرانية قد تحسن منذ أغسطس 2020، دون الكشف عن تفاصيل أكثر حول حجم الصادرات النفطية الإيرانية المباعة أو هوية المشترين.

    وأوضح جهانغيري أن الحكومة ومنذ سنه 2013  كانت تواجه حربا اقتصادية ظالمة، وبالتالي قد عبئت جميع الجهود لوضع خطط اقتصادية وسياسية لمواجهة الحظر الأمريكي في ظل توجيهات قائد الثورة الإسلامية .

    وتابع قائلا إن "السياسة الخارجية الإيرانية كانت تمر بظروف صعبة في ظل تشديد الحظر، إلى جانب الوضع الاقتصادي الصعب وارتفاع التضخم والنمو الاقتصادي السلبي، ومن هنا بدأت الحكومة أولا بتقوية الجبهة الداخلية ثم انطلقت بخطين متوازيين على صعيد معالجة الوضع الاقتصادي وتفعيل السياسة الخارجية باعتبار أن هذين الأمرين مرتبطان ببعضهما".

    انظر أيضا:

    نائبة الرئيس الإيراني تكشف توقعات بلادها من الإدارة الأمريكية الجديدة
    النائب الأول للرئيس الإيراني: لا بديل عن الانتخابات في بلادنا
    الكلمات الدلالية:
    العقوبات, قاسم سليماني, تصدير النفط, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook