21:41 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 120
    تابعنا عبر

    أصبحت أكبر ثلاث دول في الاتحاد الأوروبي - فرنسا وإيطاليا وألمانيا – أمس الأحد، أحدث المنضمين إلى قائمة طويلة من البلدان التي علقت استخدام لقاح "أسترازينيكا" المضاد لمرض "كوفيد 19".

    التعليق المؤقت في هذه البلدان، يأتي مدفوعا بمخاوف من تجلط الدم والآثار الجانبية المحتملة الأخرى، بعد تسجيل حالات وفاة، رغم إصرار الشركة ومنظمة الصحة العالمية على عدم وجود خطر، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

    فيما يلي نظرة على قائمة البلدان التي اتخذت قرارها بالفعل بتعليق استخدام اللقاح ونظرة على تطورات الأحداث:

    1- ألمانيا

    2- فرنسا

    3- إيطاليا

    4- الدنمارك

    5- أيسلندا

    6- النرويج

    7- بلغاريا

    8- تايلاند

    9- الكونغو الديموقراطية

    10- أيرلندا

    11- هولندا

    12- إندونيسيا

    13- النمسا

    14- إستونيا

    15- ليتوانيا

    16- لاتفيا

    17- لوكسمبورغ

    18- رومانيا

    19- إسبانيا

    20- البرتغال

    الدنمارك هي الدولة الأولى التي تقول إنها ستعلق استخدام اللقاح كإجراء وقائي بسبب مخاوف من حدوث جلطات دموية لدى الأشخاص الذين تم تلقيحهم.

    في بلغاريا، بدأت السلطات تحقيقا في وفاة امرأة مصابة بأمراض مختلفة مزمنة بعدما تلقت حقنة اللقاح، وأشار تحقيق أولي إلى أن المرأة توفيت بسبب قصور في القلب ولم يجد تشريح الجثة أي صلة بالتطعيم.

    يوم السبت، أبلغ مسؤولو الصحة النرويجيون عن ثلاث حالات من جلطات الدم أو نزيف في المخ لدى شباب تلقوا اللقاح، لكنهم يقولون إنهم لا يستطيعون القول بعد إنها مرتبطة بالتطعيم.

    أعلنت النمسا التوقف عن استخدام دفعة من لقاح "أسترازينيكا"، بعد وفاة ممرضة تبلغ من العمر 49 عامًا بسبب "اضطرابات نزيف حاد" بعد أيام من تلقيها الجرعة. تحقق إيطاليا أيضا في حالتي وفاة حدثتا بعد تلقي اللقاح.

    أعلنت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، مارغريت هاريس، اليوم الاثنين، أن نتائج فحص جميع إشارات أمان لقاح "أسترازينيكا" ستظهر في غضون أسبوع.

    وقالت المتحدثة لوكالة "سبوتنيك": "تقوم اللجنة الاستشارية لسلامة اللقاحات التابعة لمنظمة الصحة العالمية بمراجعة منهجية لجميع إشارات الأمان الخاصة بلقاحات كوفيد- 19، وستقدم اللجنة توصياتها إلى المنظمة بشأن أي إشارات أمان جديدة".

    وتفحص اللجنة التقارير الحالية المتعلقة بلقاح "أسترازينيكا"، وبمجرد أن تحصل منظمة الصحة العالمية على فهم كامل للموقف، ستُعلن النتائج على الفور، ومن المتوقع أن يجري ذلك خلال أسبوع تقريبا، بحسب هاريس.

    وأشارت المتحدثة إلى أنه لا يوجد دليل في الوقت الحالي، على أن مشاكل الدم لدى المرضى في العديد من الدول الأوروبية، نتجت عن استخدام لقاح "أسترازينيكا".

    قالت شركة الأدوية البريطانية السويدية "أسترازينيكا"، أمس الأحد، إنها لم تجد أي دليل على زيادة خطر الإصابة بجلطات دموية من لقاح "كوفيد 19" الذي طورته بالتعاون مع جامعة أكسفورد.

    وجاء في بيان للشركة: "لم تُظهر المراجعة الدقيقة لجميع بيانات السلامة المتاحة لأكثر من 17 مليون شخص تم تطعيمهم في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة باستخدام اللقاح، أي دليل على زيادة خطر الإصابة بالانسداد الرئوي أو تجلط الأوردة العميقة أو قلة الصفيحات، في أي فئة عمرية محددة، أو جنس، أو مجموعة أو في أي بلد معين".

    قال وزير الصحة الألماني ينس سبان، اليوم الاثنين، إنه يتوقع صدور قرار من الهيئة التنظيمية للدواء في الاتحاد الأوروبي بشأن استخدام لقاح "أسترازينيكا" المضاد لفيروس كورونا في غضون أسبوع.

    وأضاف سبان في مؤتمر صحفي: "بناءً على توصية حالية من معهد بول إيرليش، تعلق الحكومة الفيدرالية استخدام لقاح أسترازينيكا كإجراء وقائي، والسبب هو التقارير الجديدة عن تجلط الأوردة الدماغية التي تزامنت مع لقاح أسترازينكا".

    يشار إلى أن عمليات التعليق التي جرت في بعض الدول، اقتصرت على دفعات معينة من اللقاح وصلت إليها، وفي المجمل كانت إجراءات الإيقاف- احترازية تهدف إلى منح الخبراء مزيدا من الوقت للتدقيق بشأن آمن اللقاح.

    انظر أيضا:

    وفاة سيدة في إيطاليا بعد تلقيها لقاح "أسترازينيكا"
    هولندا تعلق استخدام لقاح "أسترازينيكا" ضد كورونا
    الغذاء والدواء الأردنية: لم نعتمد لقاح "أسترازينيكا" إلا بعد الاطلاع على ما يثبت مأمونيته
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook