06:47 GMT19 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    قدم الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، اعتذارا للشعب بشأن المضاربة المزعومة على الأراضي التي تورط فيها مسؤولون في هيئة توريد الإسكان المملوكة للدولة، بعد أسبوعين من الكشف عن القضية من قبل جماعات مدنية.

    وقال الرئيس مون في بداية جلسة أسبوعية لمجلس الوزراء: "أنا آسف إزاء التسبب في قلق كبير للشعب".

    وأضاف أن القضية أثارت إحساسا كبيرا باليأس وخيبة الأمل بين الجمهور.

    وجاء الاعتذار بعد سلسلة من الرسائل القوية من الرئيس مون بشأن الحادث، داعيا في الغالب إلى إجراء تحقيق شامل.

    واشترى ما لا يقل عن 20 موظفا في شركة الأراضي والإسكان الكورية (LH) مساحات شاسعة من الأراضي غير المطورة في مناطق حول سيئول، على أساس معلومات سرية، قبل إعلان الحكومة عن مشاريع لبناء مدن سكنية جديدة هناك.

    وأضافت الفضيحة وقودا إلى الغضب العام الذي كان يتصاعد بالفعل، مع استمرار ارتفاع أسعار المساكن والإيجارات في جميع أنحاء كوريا الجنوبية تحت إدارة مون.

    وأكد الرئيس مون أن الحكومة تعتزم القضاء على الفساد المرتبط بالعقار بين الموظفين الحكوميين.

    ومرة أخرى، استخدم الكلمات الحساسة سياسيا مثل "شرور عميقة الجذور" و"ثورة ضوء الشموع".

    وقال: "إذا قمنا بتنظيف الشر العميق الجذور المرتبط بالعقار، والذي يعد أهم جذر لظلم مجتمعنا، في هذه المناسبة، فسيكون ذلك بمثابة نقطة تحول لبلدنا للتحرك نحو مجتمع أكثر عدلا وشفافية".

    ويستخدم الرئيس مون وأنصاره تعبير "الشرور العميقة الجذور" بشكل كبير، في إشارة إلى الممارسات السياسية والاجتماعية السيئة التي يزعمون أنها تراكمت عندما كان الرئيسان المحافظان - لي ميونغ-باك وبارك كون-هيه - في السلطة لما يقرب من عقد من الزمان.

    كما شدد الرئيس مون على الحاجة إلى الإصلاح الأساسي للشركات المملوكة للحكومة لجعلها تركز أكثر على مسؤوليتها العامة وواجبها.

    وأضاف: "نقطة البداية هي تعزيز المعايير الأخلاقية للموظفين الحكوميين".

    انظر أيضا:

    وزيرا خارجية ودفاع أمريكا يبدآن نشاطهما الخارجي بزيارة اليابان وكوريا الجنوبية
    بعد فضيحة في كوريا الجنوبية... العثور على جثتي مسؤولين في ظروف غامضة
    كوريا الجنوبية تحل أهم مشكلة تواجه دبابة "ألتاي" التركية... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    كوريا الجنوبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook