14:13 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 26
    تابعنا عبر

    من الأراضي اليابانية، انتقد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، استخدام الصين الكاسح لسياسة "الإكراه والعدوان" على المسرح الدولي، محذرا من أن الولايات المتحدة ستصدها إذا لزم الأمر.

    وقال بلينكن في مؤتمر صحفي: "تستخدم الصين الإكراه والعدوان لتقويض الحكم الذاتي بشكل منهجي في هونغ كونغ، وتقويض الديمقراطية في تايوان، وانتهاك حقوق الإنسان في شينجيانغ والتبت، وتأكيد الادعاءات البحرية في بحر الصين الجنوبي التي تنتهك القانون الدولي"، حسبما نقلت شبكة "سي إن بي سي".

    وتابع: "نحن متحدون في رؤية منطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة، حيث تتبع البلدان القواعد وتتعاون كلما أمكنها ذلك وتحل خلافاتها سلميا. وعلى وجه الخصوص، سنرد إذا لزم الأمر عندما تستخدم الصين الإكراه أو العدوان لتصل إلى طريقها".

    تأتي تعليقات بلينكين قبل أيام قليلة من عقده هو ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان محادثات شخصية رفيعة المستوى مع ممثلين صينيين.

    سيلتقي بلينكين وسوليفان مع يانغ جيتشي من جمهورية الصين الشعبية، عضو أعلى هيئة لصنع القرار في الحزب الشيوعي، ووانغ يي، وزير الخارجية، في ألاسكا.

    قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان، اليوم الثلاثاء، إن

    بكين تأمل في ألا تضر العلاقات القوية بين الولايات المتحدة واليابان بالآخرين في المنطقة.

    وأضاف خلال مؤتمر صحفي: "نعتقد أن التعاون والتواصل بين اليابان والولايات المتحدة يجب أن يعزز التفاهم والثقة الإقليميين، ويجب أن يكون مفيدا للتعاون بين دول المنطقة ومفيدا للسلام والاستقرار في منطقة آسيا والمحيط الهادي، وألا يستهدف أو يضر بمصالح أي طرف ثالث".

    قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي تحدث إلى نظيره الصيني شي جين بينغ، الشهر الماضي، إن نهجه تجاه الصين سيكون مختلفا عن نهج سلفه من حيث أنه سيعمل بشكل أوثق مع الحلفاء من أجل التصدي لبكين.

    انظر أيضا:

    أمريكا تتمسك بموقفها: الصين ارتكبت "إبادة جماعية وجرائم" بحق مسلمي الإيغور
    الصين تهدد أمريكا بسلاح يعطل المقاتلات الشبحية والغواصات النووية
    أمريكا: سنناقش قضية "إبادة" الإيغور في محادثات مع الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook