13:57 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت شركة "آبل"، اليوم الأربعاء، أنها خصصت 2.8 مليار دولار تم جمعها من "السندات الخضراء" التي مولت العام الماضي 17 مشروعًا ستولد 1.2 غيغاوات من الطاقة المتجددة.

    وقالت الشركة، حسبما نشرت "رويترز"، اليوم، على موقعها الإلكتروني، إن المشاريع ستتجنب ما معدله 921 ألف طن متري من انبعاثات الكربون كل عام، والتي قالت إنها تعادل إزالة ما يقرب من 200 ألف سيارة من الطريق.

    السندات الخضراء هي فئة من الأوراق المالية ذات الدخل الثابت التي تزيد رأس المال للمشاريع ذات الفوائد البيئية، مثل الطاقة المتجددة أو النقل منخفض الكربون.

    وتستخدم "آبل"، وهي واحدة من أكبر مصدري القطاع الخاص لمثل هذه السندات، رأس المال كجزء من جهودها لتصبح محايدة للكربون عبر سلسلة التوريد التصنيعية المترامية الأطراف بحلول عام 2030. وقد أصدرت الشركة ثلاث مجموعات من السندات الخضراء منذ عام 2016 بإجمالي 4.7 مليار دولار.

    وقالت ليزا جاكسون، نائبة رئيس البيئة والسياسة والمبادرات الاجتماعية في "آبل"، في بيان لها: "تقع على عاتقنا جميعا مسؤولية القيام بكل ما في وسعنا لمكافحة آثار تغير المناخ، واستثمارنا البالغ 4.7 مليار دولار من عائدات مبيعات السندات الخضراء لدينا هو محرك مهم في جهودنا" وأضافت "في نهاية المطاف، الطاقة النظيفة هي عمل جيد"، وفقا لـ "رويترز".

    ومن بين مشاريع السندات الخضراء للشركة لعام 2020، مجموعة من توربينات الرياح البرية في الدنمارك والتي أوضحت "إنها الأكبر في تلك الدولة". وقالت الشركة "إن التوربينات التي يبلغ ارتفاعها 200 متر بالقرب من إيسبيرغ  ستولد 62 غيغاواط / ساعة من الكهرباء كل عام لمركز بيانات الشركة في  فيبورغ، مع نقل كل الطاقة الفائضة إلى الشبكة الدنماركية.

    ولفتت "آبل" إلى أن مشاريع العام الماضي الأخرى كانت عبارة عن موقع للطاقة الشمسية بمساحة 180 فدانًا بالقرب من مركز بياناتها في رينو في ولاية نيفادا، والتي ستولد 270 ميغاوات من الطاقة إلى جانب مشاريعها الأخرى في نيفادا. واتفاقية شراء طاقة تبلغ 112 ميغاواط مع مزرعة رياح بالقرب من شيكاغو لتعويض استهلاك الطاقة في تلك المنطقة؛ ومشروع تطوير الطاقة الشمسية بقدرة 165 ميغاواط مع ثلاث شركات أخرى بالقرب من فريدريكسبيرغ، فيرجينيا.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook