18:48 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    بينما تستعد الحكومة لسن تدابير جديدة في مقاطعة إيل دو فرانس، واجه إيمانويل ماكرون استقبالا جليديا للطاقم الطبي، خلال زيارة مستشفى Poissy-Saint-Germain-en -Laye في إيفلين.

    ويظهر مقطع فيديو لموقع "فرانس أنفو" المحلي، ثلاث عاملات في المستشفى يدرن ظهورهن للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وهو في صدد التقديم الشكر لهن على مجهودهن.

    وعلى الرغم من كل شيء حاول أن يجادل الرئيس في مواجهة هذا الصمت، وقال: "سنكون هناك وسنواصل اتخاذ القرارات كما فعلنا منذ البداية. قرارات براغماتية ومتناسبة ومحددة الإقليمية ولكنها تتوافق مع حياة الوباء، لحماية الأشخاص الأكثر ضعفًا ومقدمي الرعاية".

    يذكر أنه ليست هذه هي المرة الأولى التي يواجه فيها إيمانويل ماكرون عداء من مقدمي الرعاية أثناء زيارته للمستشفيات منذ بداية الأزمة الصحية، إذ كان الرئيس على وجه الخصوص قد أجرى حوارا متوترًا مع طاقم مستشفى مؤسسة روتشيلد في أكتوبر، لكن هذا التسلسل الجديد هو أكثر رمزية لأنه يحدث في إيل دو فرانس، وهي منطقة في قلب النقاشات لعدة أسابيع.

    وكشفت وزارة الصحة الفرنسية، يوم الثلاثاء، عن العثور على نوع جديد من فيروس كورونا المستجد في منطقة بريتاني، شمال غربي فرنسا، موضحة أن البيانات الأولية لا تشير إلى تزايد الخطر.

    ووفقا للبيان الذي نشر على الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة الفرنسية، "فإن النوع الجديد... تم اكتشافه في مركز مستشفى في لانيون في مقاطعة كوت دي أرمور في 13 مارس/آذار، حيث تم اكتشاف 79 حالة هناك، بما في ذلك 8 حالات إصابة بالمتحور الجديد.

    وبشكل إجمالي، تم تشخيص أكثر من أربعة ملايين حالة إصابة بـ فيروس كورونا المستجد في البلاد، وتوفي ما يقارب 90.8 ألف شخص.

    انظر أيضا:

    وفيات كورونا الأسبوعية في فرنسا تشهد أدنى مستوى لها منذ بداية العام
    الكشف عن نوع جديد من فيروس كورونا المستجد في فرنسا
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, مستشفى, موقف محرج, إيمانويل ماكرون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook