10:23 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ستحكم نائبة الرئيس التنزاني، سامية سولو حسن، البلاد بعد وفاة الرئيس جون ماغوفولي.

    تختلف الآراء حول أسباب وفاة رئيس البلاد: تزعم المعارضة أنه توفي بسبب COVID-19، وهو الذي كان لا يصدق وجوده، وتتحدث السلطات عن نوبة قلبية.

    تعتقد الناشطة والمحامية فاطمة كرومي أن "حقبة جديدة" ستبدأ مع صعود حسن إلى السلطة في تنزانيا.

    وقالت لوكالة "سبوتنيك": "لقد حان وقت الرئيس الجديد، نائبة الرئيس سامية سولو حسن. هذه بلا شك نهاية حقبة. سيأتي عهد رئيس من مجتمع مختلف تماما. إنها من زنجبار مسلمة وهي امرأة، لذلك فإن وجهات نظرها مختلفة وستغير صعوبات حياة المرأة في مجتمع كاره للنساء ولن تكون مثل ماغوفولي ... ستلتزم نائبة الرئيس باعتبارات واضحة بخصوص الاتجاه الذي تسير فيه البلاد، وكذلك قضية حقوق المرأة ".

    في الوقت نفسه، لم تنتقد كرومي، سامية سولو حسن ولا زعيمة المعارضة ليزا. كما أعربت عن أملها في "فتح صفحة جديدة" في تاريخ البلاد.

    كما أعرب زعيم المعارضة، رئيس أحد أكبر الأحزاب في تنزانيا، التحالف من أجل التغيير والشفافية، زيتو كابوي، عن تمنياته لحسن بالشجاعة والصبر، معربًا عن تعازيه لها ولأسرة الرئيس في وفاة ماغوفولي.

    وكتب على تويتر: "أنضم إلى التنزانيين في هذه اللحظة المهمة لبلدنا وأتحد مع الآخرين، متذكرًا حياة وقيادة الرئيس (ماغوفولي). في هذا الوقت الصعب، نتطلع إلى الرئيس المستقبلي (حسن) لتوفير القيادة والوحدة التي نحتاجها. نتمنى لها الشجاعة والصبر".

    انظر أيضا:

    تنزانيا تكشفت سبب وفاة رئيسها وحقيقة إصابته بفيروس "كورونا"
    أنكر وجود كورونا واستهان به... وفاة رئيس تنزانيا جون ماجوفولي
    الكلمات الدلالية:
    المعارضة, العالم, تنزانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook