02:16 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 44
    تابعنا عبر

    عبّر الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم الخميس، عن "قلقه العميق" من الأزمة الإنسانية الواقعة في إقليم تيغراي شمال إثيوبيا، الذي قُتل فيه الآلاف في معارك جرت مؤخرا.

    جاء ذلك على لسان السيناتور، كريس كونز، الذي أوفده بايدن إلى إثيوبيا للقاء رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، بحسب وكالة "رويترز".

    وقال جيك سوليفان مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي، جو بايدن، في بيان اليوم الخميس: "سينقل السيناتور كونز مخاوف الرئيس بايدن الشديدة بسبب الأزمة الإنسانية وانتهاكات حقوق الإنسان في إقليم تيغراي والخطورة المتمثلة في انعدام الاستقرار على نطاق أوسع في القرن الأفريقي".

    وأضاف سوليفان أن كريس كونز سيتشاور أيضا خلال زيارته إلى إثيوبيا مع الاتحاد الأفريقي.

    وكان وزير الخارجية الأمريكية، أنتوني بلينكين، قد وصف هذا الشهر ما جرى في إقليم تيغراي بأنه تطهير عرقي، وهو اتهام ترفضه إثيوبيا.

    وقالت وزارة الخارجية الإثيوبية في 13 مارس/ آذار الجاري ردا على مزاعم التطهير العرقي إن "(هذا الاتهام) حكم زائف لا أساس له من الصحة على الإطلاق ضد الحكومة الاثيوبية".

    وتابع: "لم يحدث أي شيء أثناء أو بعد انتهاء عملية إنفاذ القانون الكبرى في تيغراي يمكن وصفه أو تعريفه بأي معيار من المعايير بأنه تطهير عرقي مقصود ومتعمد ضد أي شخص في المنطقة.. تعترض الحكومة الإثيوبية بشدة على هذه الاتهامات".

    وكانت مفوضة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة ميشيل باشيليت قد طالبت في وقت سابق من الشهر الجاري إثيوبيا بالسماح للمراقبين بدخول تيغراي للتحقيق في تقارير عن قتل وعنف جنسي ربما تصل إلى حد جرائم حرب في الإقليم الشمالي منذ أواخر 2002.

    وتنفي الحكومتان الإثيوبية والإريترية وجود قوات إريترية في تيغراي على الرغم من روايات عشرات الشهود واعترافات بأن الإريتريين موجودون هناك بدعوة من الإدارة التي عينتها الحكومة الاتحادية للإقليم.

    انظر أيضا:

    تتدخل في شؤوننا... إثيوبيا تتحدث عن الأمم المتحدة وإقليم تيغراي
    سفير إثيوبيا في السودان: مقتل وأسر معظم قيادات جبهة تحرير تيغراي ومطاردة الهاربين
    البيت الأبيض: الرئيس بايدن قلق للغاية من أزمة تيغراي ومنخرط في جهود حلها
    جنرال إثيوبي يكشف عن "حرب قذرة" في إقليم تيغراي
    بعد ضغوط دولية... الأمم المتحدة تقود تحقيقا في إقليم تيغراي الإثيوبي
    الكلمات الدلالية:
    جو بايدن, أمريكا, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook