00:25 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    صرحت دول عدة، اليوم الخميس، أنها ستستأنف التطعيم بلقاح "أسترازينيكا"، بعدما أكدت السلطات الطبية في الاتحاد الأوروبي أن اللقاح "آمن وفعال" وغير مرتبط بزيادة مخاطر تجلط الدم بعد أيام من الجلبة حوله.

    جاء إعلان وكالة الدواء الأوروبية الذي كان مراقبا عن كثب، بعدما أعلنت كل من منظمة الصحة العالمية والرقابة الصحية البريطانية أن اللقاح آمن، وأكدتا أن عدم الحصول على اللقاح سيكون أكثر خطورة حيث تواجه العديد من الدول ارتفاعا مقلقا في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

    وصرحت فرنسا أنها ستستأنف تطعيمات "أسترازينيكا"، إلى جانب إيطاليا وإسبانيا وسلوفينيا وبلغاريا ألمانيا، بعد إعلان وكالة الدواء الأوروبية، حسبما ذكرت وكالة "فرانس برس".

    وقالت رئيسة وكالة الدواء الأوروبية، إيمير كوك، اليوم، بعد تحقيق أجرته لجنة السلامة:

    توصلت اللجنة إلى نتيجة علمية واضحة؛ هذا لقاح آمن وفعال.

    وأضافت: "خلصت اللجنة أيضا إلى أن اللقاح غير مرتبط بزيادة في المخاطر الإجمالية لحدوث الانصمام الخثاري أو جلطات الدم". ومع ذلك، فإن الوكالة "لا تستطيع أن تستبعد بشكل قاطع" وجود صلة باضطراب تخثر نادر.

    وقالت السلطات الدوائية في المملكة المتحدة، اليوم أيضا، إنه لا توجد روابط بين جلطات الدم ولقاح "أسترازينيكا" أو لقاح "فايزر".

    قال جون رين، الرئيس التنفيذي لوكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية المستقلة البريطانية: "لا يوجد دليل على حدوث جلطات دموية في الأوردة أكثر مما كان متوقعا في غياب التطعيم، لأي من اللقاحين".

    وكررت منظمة الصحة العالمية، تصريحها بأنه من الأفضل الحصول على لقاح "أسترازينيكا" من عدمه، بعد أن قالت إنها تبحث في البيانات المتاحة عن التطعيم.

    قال رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستيكس، إن فرنسا ستستأنف استخدام لقاح "أسترازينيكا" المضاد لمرض "كوفيد 19"، اعتبارا من بعد ظهر يوم الجمعة، مضيفا أنه سيكون من بين أولئك الذين يتلقون اللقاح.

    وقال كاستيكس في مؤتمر صحفي اليوم الخميس: "سأحصل بنفسي على هذا اللقاح (أسترازينيكا) لأظهر أنه يمكننا الثقة الكاملة به"، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

    يأتي إعلان كاستيكس عن حصوله على اللقاح بعدما قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم الخميس، إن لقاحي "أوكسفورد/ أسترازينيكا" و"فايزر"، الذين طرحا في بريطانيا، آمنين، وأنه سيتلقى جرعة من التطعيم الأول غدا.

    أفسدت الضجة حول اللقاح حملة التطعيم العالمية التي تهدف إلى إنهاء جائحة أودت بحياة أكثر من 2.6 مليون شخص، وتأتي في الوقت الذي أبلغت فيه دول عدة عن قفزات في حالات الإصابة الجديدة.

    حتى الآن، تم إعطاء أكثر من 400 مليون جرعة لقاح لفيروس كورونا على مستوى العالم، معظمها في الدول الأكثر ثراء التي أبرمت عقودا مع شركات تصنيع الأدوية.

    لقاح "أسترازينيكا"، من بين أرخص اللقاحات المتاحة وأسهلها في التخزين والنقل من بعض منافسيها، ووصف على أنه اللقاح المفضل للدول الفقيرة.

    أوقفت عشرات الدول – أغلبها في أوروبا - مؤقتا استخدام اللقاح بعد ظهور عدة تقارير عن حدوث جلطات دموية بين الأشخاص الذين تلقوا اللقاح، لكنها بدأت تعكس هذا الاتجاه الآن.

    قالت رئيسة منظمة الصحة العالمية في أفريقيا، الخميس، إنها تأمل ألا يمنع الجدل الدائر حول اللقاح البريطاني/ السويدي الناس من الحصول على اللقاح في القارة، حيث تم توزيع أكثر من 16 مليون جرعة لقاح ، معظمها "أسترازينيكا".

    انظر أيضا:

    رغم تسجيل حالات محلية... بريطانيا: لا دليل على تسبب لقاح "أسترازينيكا" في تجلط الدم
    السعودية تعلق على أنباء عن وفاة مواطن بعد تلقيه لقاح أسترازينيكا
    رئيس وزراء فرنسا ينضم إلى نظيره البريطاني في تحدي "الطمأنة بشأن اللقاح"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook