07:50 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعا الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل ، تركيا إلى إعادة النظر في قرارها بالانسحاب من اتفاقية اسطنبول لحماية المرأة.

    وكتب على تويتر: "لا يسعنا إلا أن نعبر عن عميق أسفنا وسوء فهمنا لقرار الحكومة التركية بالانسحاب من هذه الاتفاقية. ندعو تركيا إلى التراجع عن قرارها".

    أعلنت تركيا في 20 آذار/مارس قرارها الانسحاب من اتفاقية اسطنبول. وأوضح وزير الداخلية التركي سليمان صويلو ذلك بأن "وجود أو عدم وجود اتفاقيات دولية لا يؤثر على مسؤولية البلاد في منع أي شكل من أشكال الجرائم التي قد يتعرض لها المواطنون".

    تم اعتماد اتفاقية اسطنبول في 11 مايو/أيار 2011. كانت تركيا أول دولة تصدق على هذه الوثيقة. وقعت أكثر من 40 دولة على الاتفاقية، لكن روسيا لم تصدق عليها.

    ووفقًا للاتفاقيات، يتعين على الدول التي انضمت إلى الاتفاقية تجريم العنف النفسي والجسدي والجنسي والإجهاض القسري والتحرش الجنسي. كما يجب على الدول إنشاء ملاجئ، وتقديم المساعدة الطبية والنفسية والقانونية للنساء المتضررات.

    انظر أيضا:

    بوريل: لا تراجع عن فرض عقوبات على النظام السوري
    بوريل: الإعلان خلال أسبوع عن عقوبات أوروبية ضد روسيا على خلفية اعتقال نافالني
    روسيا: مفاوضات بوريل في موسكو كانت صعبة ولكن احترافية للغاية
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوروبي, المرأة, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook