13:55 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قتلت القوات الفلبينية أحد قادة جماعة "أبو سياف" المتمردة، اليوم الأحد، المتهم بارتكاب عمليات خطف مقابل فدية على مدى سنوات، وأنقذت آخر 4 من أسراه الإندونيسيين، حسبما قال الجيش.

    وذكرت صحيفة "القبس" الكويتية، صباح اليوم الأحد، أن رجال مشاة البحرية قد أصابوا المتمرد، أماجان ساهيد جوان، في معركة بالأسلحة النارية، مساء أمس السبت، وتوفي لاحقا متأثرا بفقدان الدم في جزيرة كالوباغ بمحافظة تاوي تاوي، الواقعة في أقصى جنوب البلاد.

    وتمكن مسلحان آخران من الفرار، وأخذا معهما آخر الرهائن الإندونيسيين الأربعة، لكن القوات أنقذتهم في النهاية، اليوم الأحد، بحسب القائد العسكري الإقليمي، اللفتنانت جنرال كورليتو فينلوان جونيور.

    وأنقذت الشرطة 3 رجال إندونيسيين، وألقت القبض على أحد خاطفيهم من جماعة "أبو سياف"، على طول شواطئ بلدة أوبيان الجنوبية في تاوي تاوي، وذلك مساء يوم الخميس الماضي. 

    وقال الجيش إن مسلحي جماعة "أبو سياف"، بقيادة ساهيد جوان، كانوا يفرون من الهجمات في مقاطعة سولو القريبة، عندما ضربت الأمواج العاتية زورقهم السريع وانقلب قبالة تاوي تاوي.

    وأوضح ضابط بالجيش، أن المسلحين كانوا يحاولون عبور الحدود البحرية إلى جزيرة تامبيسان في ولاية صباح بماليزيا المجاورة، للإفراج عن الأسرى مقابل فدية لا تقل عن 5 ملايين بيزو (104 آلاف دولار)، لكن الجيش الفلبيني علم بالخطة وأخذها في الاعتبار، وشن هجمات خفية.

    انظر أيضا:

    الجيش الفلبيني يقضي على زعيم جماعة "أبو سياف" الإرهابية
    نهاية مفجعة للعجوز الألماني المختطف عند "أبو سياف"
    العثور على جثة ألماني ذبحته "أبو سياف" بالفلبين الأسبوع الماضي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook