17:19 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أُجبر آلاف السكان في أستراليا، أمس السبت، على إخلاء منازلهم بعد هطول أمطار غزيرة لم تشهدها البلاد منذ نصف قرن على أجزاء من مقاطعة نيو ساوث ويلز، بما في ذلك سيدني.

    وأدت كميات الأمطار القياسية التي هطلت في جنوب شرق أستراليا إلى فيضان السدود ودفعت السلطات إلى القيام بعمليات إجلاء واسعة، وتستعد مدينة سيدني اليوم الأحد لمواجهة أسوأ فيضانات منذ عقود، وفقا لما نقله موقع "WaterNSW" الأسترالي.

    وأمرت إدارة الطوارئ سكان المناطق المنخفضة في أجزاء من المدينة بالابتعاد وإخلاء البيوت بسبب وضع يمكن أن يهدد الحياة في ولاية نيو ساوث ويلز، حيث تسببت المياه التي تتحرك بسرعة في دمار واسع النطاق في جميع أنحاء المنطقة.

    وأوضحت رئيسة وزراء ولاية نيو ساوث ويلز، غلاديس بريغيكليان، أن هطول الأمطار في أكثر ولايات أستراليا سكانا، ويبلغ عددهم 8 ملايين نسمة، كان أسوأ مما كان متوقعا في باديء الأمر، خاصة في المناطق المنخفضة بشمال غربي سيدني.

    وتشير التوقعات الحالية إلى أن هذا الحدث الجوي يمكن أن يؤدي إلى فيضانات مماثلة في حجمها لفيضان عام 1961، حيث تتسبب الأمطار الغزيرة في حدوث انسكاب كبير في سد واراغامبا.

    انظر أيضا:

    من قلبي سلام للسودان... صور تكشف مدى تضرر البلاد بالفياضانات
    الجزائر... مسؤول يكشف حقيقة تعرض البلاد لـ "تسونامي"
    الكلمات الدلالية:
    كوارث طبيعية, فيضانات, أستراليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook