12:17 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    167
    تابعنا عبر

    نقلت وكالة "بلومبرغ" عن مسؤولين مطلعين، الاثنين، قولهم إن الإمارات تتوسط في محادثات سرية، بدأت منذ عدة أشهر، لرسم خريطة طريق نحو "حل إحدى أخطر الأزمات في العالم".

    وقال المسؤولون إن أبو ظبي تسعى لتحقيق سلام دائم بين الهند وباكستان، حيث كان وقف إطلاق النار بين الهند وباكستان جزءا مهما من المحادثات السرية التي توسطت فيها أبوظبي، والتي بدأت قبل أشهر، وذلك وفقاً لمسؤولين مطلعين على الأمر، طلبوا عدم الكشف عن هويتهم.

    ونقلت "بلومبرغ" عن أحد هؤلاء المسؤولين، قوله إن "وقف إطلاق النار ما هو إلا بداية لخريطة طريق أكبر لتشكيل سلام دائم بين الجارتين"، مضيفة أن الخطوة التالية في هذه العملية تشمل إعادة سفيري البلدين إلى نيودلهي وإسلام أباد، بعد أن تم سحبهما عام 2019، عقب احتجاج باكستان على تحرك الهند لإلغاء وضع الحكم الذاتي الذي استمر لسبعة عقود في ولاية جامو وكشمير، المتنازع عليها.

    وستأتي الخطوات الأصعب لاحقاً، بحسب "بلومبرغ"، وتشمل إجراء محادثات بشأن استئناف التجارة بين البلدين، وإيجاد حل دائم للنزاع بشأن كشمير.

    وتابعت الوكالة أن "الهند وباكستان دخلتا في مبادرات متعددة للسلام على مر السنين، ولكنهما سرعان ما يخفقان في المضي قدماً لإنجاحها، خاصة وأن كلا الجانبين يستخدمان هذه القضية بشكل متكرر لإثارة المشاعر في أوقات الانتخابات".

    ووفقاً للمسؤولين الذين تحدثوا إلى "بلومبرغ"، فإن التوقعات "منخفضة" بأن يحقق الوفاق الحالي ما هو أكثر من عودة المبعوثين الدبلوماسيين واستئناف التجارة عبر الحدود البرية بين البلدين.

     ومن جانبها، لم تعلق وزارة الخارجية الباكستانية على المحادثات أو دور الإمارات فيها، كما لم يكن هناك تعليق فوري من وزارتي خارجية الهند والإمارات حول الأمر، بحسب "بلومبرغ".

    انظر أيضا:

    محمد بن زايد ينشر صورة مع والدته في عيد الأم
    نتنياهو يكشف لأول مرة عن "هدية" محمد بن زايد إلى إسرائيل
    محمد بن زايد في "عام الخمسين": التحدي أكبر والمنافسة أشد
    الكلمات الدلالية:
    باكستان, الهند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook