14:20 GMT16 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكدت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الاثنين، ضرورة التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا وطرد من وصفتهم "بالمرتزقة" الأجانب، في وقت تسعى فيه البلاد لإجراء انتخابات عامة تنهي الانقسام الذي دام نحو 7 سنوات.

    وبحسب بيان للخارجية الأمريكية، اليوم الاثنين، أجرى الوزير أنتوني بلينكن، اتصالا برئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، حيث "أكد الطرفان أهمية إنهاء النزاع عبر عملية سياسية شاملة، وتوفير الخدمات العامة الأساسية، وضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة في كانون الأول/ ديسمبر المقبل".

    وأكد "المسؤولان الحاجة لتنفيذ كامل لاتفاق وقف إطلاق النار، الموقّع في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بما يشمل إخراج القوات والمرتزقة الأجانب من ليبيا دون تأخير".

    يشار إلى أن حكومة الوحدة الوطنية الليبية الجديدة برئاسة عبد الحميد الدبيبة، ورئيس المجلس الرئاسي الجديد محمد المنفي، تسلمت السلطة بشكل رسمي منتصف الشهر الجاري، خلال مراسم رسمية بين السلطة الجديدة و المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق السابق، وذلك للبدء في إدارة شؤون البلاد، وإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في نهاية العام الجاري، وفق الخطة التي ترعاها الأمم المتحدة وتوصل إليها منتدى الحوار الليبي.

    وأنهى انتخاب السلطة المؤقتة انقساما في ليبيا منذ 2015، بين الشرق مقر البرلمان المنتخب المدعوم من الجيش الوطني الليبي، وبين الغرب مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا سابقا.

    وتزامن ذلك الانقسام مع تواجد عناصر "إرهابية" (محظورة في روسيا الاتحادية) ومقاتلين أجانب بحسب الأمم المتحدة مع انتهاكات لحظر توريد السلاح المفروض على البلاد.

    الكلمات الدلالية:
    وقف إطلاق النار, أمريكا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook