07:33 GMT15 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء، من التدخل التركي في الانتخابات الرئاسية الفرنسية العام المقبل، متهما أنقرة بنشر الأكاذيب عبر وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الدولة.

    وقال ماكرون لقناة "فرانس 5" التلفزيونية إنه أشار إلى رغبة الرئيس رجب طيب أردوغان في تحسين العلاقات التي تضررت بسبب الخلافات بشأن الصراع في ليبيا وسوريا وناغورنو كاراباخ والاتهامات التركية لكراهية الإسلام في فرنسا.

    بينما أصر ماكرون على أن أوروبا لن تدير ظهرها أبدا لتركيا، قال إن تحسين العلاقات سيكون صعبا ما لم يتغير سلوك أنقرة.

    وأضاف ماكرون قبل التصويت الذي من المتوقع أن يسعى فيه للحصول على ولاية ثانية:

    ستكون هناك محاولات للتدخل في الانتخابات الرئاسية (الفرنسية) المقبلة في 2022. أعتبر هذا غير مقبول، التهديدات ليست مستترة.

    وأردف ماكرون بالقول إن مثل هذا التدخل سيأخذ شكل "التلاعب بالرأي العام"، وانتقد تركيا لتحريفها تعليقاته عن الإسلام في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بعد سلسلة من الهجمات في فرنسا من قبل المتطرفين.

    انظر أيضا:

    وزير التجارة الخارجية الفرنسي المكلف: تصرفات تركيا في ناغورني قره باغ غير مقبولة
    وزير فرنسي: تركيا تتبع سياسة مؤذية لفرنسا وباريس تسعى لإزالة أي سوء تفاهم مع الأصدقاء
    باحث فرنسي: أردوغان وحلم "تركيا الكبرى" فشل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook