08:16 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت شركة الخطوط الجوية الموريتانية في تفسيرها لحادث اختطاف طائرة تابعة لها، اليوم الخميس، أن المختطف تظاهر بالعمل مع إحدى شركات الخدمات العاملة في مطار نواكشوط الدولي، ما مكنه من الوصول إلى الطائرة.

    نواكشوط -  سبوتنيك. وأضافت "الموريتانية للطيران" في بيان لها "تظاهر شخص بالارتباط بإحدى شركات الخدمات العاملة بمطار نواكشوط الدولي "أم التونسي"، تمكن من التواجد دون مسوغ مهني، داخل إحدى طائرات الشركة المركونة بالمدرج، ما استدعى تدخل عناصر الدرك الوطني وتوقيف المعني وإحالته للجهات المختصة".

    وأكد البيان أن الشركة: "تقيد أطقمها بأعلى معايير السلامة وتثمن يقظة ومهنية سلطات أمن مطار نواكشوط الدولي أم التونسي الذي يعتبر من أكثر المطارات التزاما بمعايير السلامة المتبعة دوليا".

    ولم يكشف البيان عن أي معلومات حول هوية مختطف الطائرة، ودوافعه.

    وكان مصدر امني قد أكد لـ"سبوتنيك" أنه تم القبض على مقتحم الطائرة المتوقفة في مطار نواكشوط الدولي "أم التونسي" قبل أن ينفذ تهديده بتفجير الطائرة، وأضاف بأن "المختطف يحمل الجنسية الأمريكية ولديه عقد عمل مع شركة الموريتانية للطيران... قدم أمس على متن رحلة على نفس الطائرة وانشغل بالعمل بعد مغادرة الركاب أمضى ليلته بالطائرة وصباحا اتصل ببرج المراقبة مهددا بتفجيرها".

    وأكد أنه تم اتخاذ إجراءات أمنية مشددة وتأمين المطار بشكل كامل، وتم السماح بعودة حركة الطيران إلى طبيعتها قبل عملية الاختطاف.

    وافتتحت الحكومة مطار نواكشوط "أم التونسي" (نسبة لمعركة شهيرة ضد الاستعمار الفرنسي) عام 2016، ويقع على بعد 25 كم شمال العاصمة نواكشوط تبلغ مساحته 18000 متر مربع ويضم مدرجين، كما تصل قدرته الاستيعابية أكثر من مليوني مُسافر سنوياً. ويضم المطار جناحاً للمسافرين وجناحاً للشحن ومواقف للطائرات وصالات شرف رئاسية وأخرى للوزراء ومواقف لطائرات الشحن ومقرا للصيانة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook