23:00 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفادت وسائل اعلام إسرائيلية بأن وزارة الصحة تدرس إلغاء قرار يتعلق بالقيود المفروضة جراء انتشار الفيروس التاجي.

    وبما أن حالات الإصابة اليومية في إسرائيل تنخفض باستمرار، فإن وزارة الصحة تدرس إلغاء قرار استعمال الكمامة.

    وقال منسق مكافحة وباء كورونا في إسرائيل، نحمان آش، اليوم الخميس، بحسب قناة "آي 24 نيوز": إن "القرار من المرجح أن ينطبق فقط على الأنشطة الخارجية".

    وأضاف:"من المتوقع أن تقرر وزارة الصحة عدم وضع الكمامة في الخارج"، مشيرا إلى أن الكمامة مهمة جدًا عند التواجد في الأماكن المغلقة.

    وفي السياق، أعلن وزير الصحة الإسرائيلي، اليوم الخميس، أن أكثر من نصف سكان البلاد البالغ عددهم 9.3 مليون نسمة حصلوا على جرعتين من لقاح مضاد لفيروس كورونا، الأمر الذي ساعد على بدء الخروج من الإغلاق المفروض لمواجهة الجائحة.

    ونوه نحمان آش، إلى أن الوضع الحالي "جيد جدًا لكننا لم ننتصر على الوباء بعد".

    وذكرت وكالة "رويترز" إن توزيع لقاح فايزر في إسرائيل كان قد بدأ في ديسمبر/ كانون الأول، واتسع نطاق المؤهلين للحصول عليه ليشمل جميع المواطنين فوق 16 عاما، ويعتبر الملقحين به في حالة حماية كاملة بعد مرور أسبوع على تلقي الجرعة الثانية.

    ودعا وزير الصحة يولي إدلشتاين الإسرائيليين إلى "اتباع الإرشادات الصحية حتى لا يعود فيروس كورونا مرة أخرى"، وذلك في بيان أعلن فيه عن تطعيم أكثر من نصف السكان وسط انخفاض مستمر في حالات الإصابة.

    وتعتبر إسرائيل الفلسطينيين الذين يعيشون في القدس الشرقية جزءا من سكانها وتقدم لهم اللقاحات. كما وفرت لقاحات للفلسطينيين الذين يعملون داخلها وفي مستوطنات الضفة الغربية المحتلة.

    ودشن مسؤولو الصحة الفلسطينيون برنامج تطعيم محدودا في الضفة الغربية وقطاع غزة باستخدام جرعات مقدمة من إسرائيل وروسيا والإمارات ومبادرة كوفاكس العالمية لتوفير اللقاحات.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook