15:43 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت حركة "طالبان" أن مقاتليها مستعدون للقيام بأعمال عدائية ضد القوات الأجنبية إذا لم تنسحب من أفغانستان ضمن الأطر الزمنية، التي نصت عليها اتفاقية الدوحة.

    وقال المتحدث السياسي باسم الحركة محمد نعيم، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، إن اتفاق الدوحة بينها وبين واشنطن هو أقصر طريق لإحلال السلام في أفغانستان، مشيرا إلى أن عدم انسحاب القوات الأجنبية في الموعد المحدد يعني خرق واشنطن للاتفاق.

    وأشارت حركة "طالبان" إلى أنه ثمة مواقف متضاربة من واشنطن وتصريحات مبهمة بشأن موعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان، وقالت "إذا لم تلتزم واشنطن بموعد الانسحاب فسنعلن نيتنا استئناف العمل المسلح ضد القوات الأجنبية".

    وحذرت الحركة من أن إطالة أمد الحرب سوف تتسبب في خسائر مادية وبشرية للجانب الذي ينتهك اتفاق الدوحة.

    وكان وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن قد أعلن، في وقت سابق، أن موعد انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان سيحدده الرئيس جو بايدن.

    وأوضح أوستن، في مؤتمر صحفي خلال زيارة غير معلنة إلى العاصمة الأفغانية كابول، أن موعد انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان ليس من اختصاصه بل سيكون بقرار من الرئيس الأمريكي جو بايدن.

    وأضاف أن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع الأطراف الأفغانية "لتحقيق الأمن وتأمل انتقال سلس وسلمي" في أفغانستان.

    وكانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، قد اتفقت مع الأطراف في أفغانستان، على سحب قواتها في الأول من مايو/ أيار المقبل، إلا أن سلفه بايدن، صرح في مقابلة مع شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية مؤخرا، بأنه "من الصعب سحب جميع القوات الأمريكية من أفغانستان بحلول مايو المقبل".

    انظر أيضا:

    كابولوف: واشنطن تفاوض "طالبان" بشأن تأخير انسحاب قواتها من أفغانستان
    محمد محمود عبد العزيز: تعرضت للحبس في أمريكا بسبب زعيم طالبان
    الكلمات الدلالية:
    أفغانستان, القوات الأمريكية, انسحاب, طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook