23:06 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    ردت كوريا الشمالية، اليوم السبت، على انتقادات الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لإجرائها تجارب للصواريخ الباليستية.

    ووصفت تعليقات بايدن بأنها "استفزاز وتعدي على حق كوريا الشمالية في الدفاع عن نفسها"، كما تعهدت بالتوسع المستمر في "قوتها العسكرية الأكثر شمولا وسحقا''.

    جاء ذلك في البيان الصادر عن المسؤول الكبير في كوريا الشمالية، ري بيونغ تشول، بعد أن اختبرت كوريا الشمالية، يوم الخميس، إطلاق صاروخين قصيري المدى قبالة ساحلها الشرقي، في أولى عمليات الإطلاق البالستية منذ تولي الرئيس الأمريكي، جو بايدن، السلطة، بحسب وكالة "أسوشيتد برس".

    وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قال في مؤتمره الصحفي الأول منذ تنصيبه في يناير/ كانون الثاني الماضي، يوم الخميس: "نحن نتشاور مع حلفائنا وشركائنا، وستكون هناك ردود فعل إذا اختارت كوريا الشمالية التصعيد، سوف نرد وفقا لذلك، لكنني مستعد أيضا لشكل من أشكال الدبلوماسية، لكن يجب أن تكون مشروطة بالنتيجة النهائية لنزع السلاح النووي".

    وفي تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية في بيونغ يانغ، قال ري إن "كوريا الشمالية تعرب عن "تخوف عميق من تصريحات بايدن التي تكشف علانية عن عدائه العميق تجاه كوريا الديمقراطية".

    وقال ري إن "منطق العصابات" بالنسبة للولايات المتحدة هو أن تنتقد تجارب الأسلحة التكتيكية لكوريا الشمالية في الوقت الذي يختبر الأمريكيون صواريخ باليستية عابرة للقارات، وإرسالهم أصولهم العسكرية الاستراتيجية إلى المنطقة المحيطة بشبه الجزيرة الكورية في أي وقت".

    وتابع أن كوريا الشمالية ليس لديها خيارات أخرى غير بناء "قوة جسدية لا تقهر للدفاع عن نفسها لأن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية "تشكلان تهديدات عسكرية باستمرار'' وتواصلان تدريباتهما العسكرية المشتركة.

    وقال ري: "أعتقد أن الإدارة الأمريكية الجديدة اتخذت خطوتها الأولى بشكل خاطئ وواضح، وإذا استمرت الولايات المتحدة في ملاحظاتها الطائشة دون التفكير في العواقب، فقد تواجه أمرا غير جيد''.

    يشار إلى أن ري بيونغ تشول هو سكرتير اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم ونائب رئيس اللجنة العسكرية المركزية للحزب، وهو قائد سابق للقوات الجوية، ويُنظر إليه على أنه شخصية رئيسية في تطوير برنامج الصواريخ لكوريا الشمالية.

    وكانت كوريا الجنوبية واليابان، قد أعلنتا سابقا، عن إجراء كوريا الشمالية تجربتين صاروخيتين خلال الأيام الماضية. فقد جرى يوم الأحد إطلاق صاروخين نحو البحر الأصفر على ارتفاع منخفض ومسافة قصيرة، ويوم الخميس تم إطلاق صاروخين نحو بحر اليابان.

    انظر أيضا:

    استخبارات كوريا الجنوبية تكشف سبب التجربة الصاروخية للشمال
    بايدن: كوريا الشمالية أكبر تهديد للسياسة الخارجية... ومستعدون للرد وفقا للتصعيد الصادر منها
    لم يحضرها الزعيم… كوريا الشمالية تعلن تجربة صاروخ تكتيكي جديد
    وزير الدفاع الروسي يؤكد تأمين "الشرق الأقصى" بعد انطلاق صواريخ من كوريا الشمالية
    دول غربية تطالب بإجراء مشاورات مغلقة في مجلس الأمن بشأن كوريا الشمالية 
    الكلمات الدلالية:
    جو بايدن, صواريخ باليستية, أمريكا, كوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook