17:01 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت، أن العلاقات مع الصين تعد استراتيجية ودعا إلى الإسراع في تنفيذ الاتفاقيات بين البلدين، وذلك خلال لقائه مع وزير الخارجية الصيني وانغ يي في طهران.

    وقال روحاني وفق ما نقله التلفزيون الرسمي الإيراني: "العلاقات مع الصين تعتبر استراتيجية بالنسبة لإيران ويجب الإسراع في تنفيذ الاتفاقيات بين البلدين".

    وأشار الرئيس الإيراني إلى ضرورة استمرار التعاون بين البلدين في مجالات عديدة بينها الاتفاق النووي ومواجهة "الأطماع الأمريكية" وفيما يخص لقاح "كوفيد-19" ومواجهة الإرهاب.

    وتابع "نرغب بأن تبقى الصين أكبر شريك تجاري لإيران وأن يكون لدى البلدين تعاون أكثر في مجال الاستثمارات المشتركة".

    كما نقل التلفزيون الإيراني تصريحات للوزير الصيني، دعا فيها إلى ضرورة العمل "بالاتفاق النووي الذي يعد مكسبا متعدد الأطراف وانسحاب واشنطن خطوة مخالفة للقوانين الدولية".

    ولفت أيضا إلى ضرورة إلغاء واشنطن عقوباتها المفروضة على إيران.

    وفي وقت سابق اليوم، وقع وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، مع نظيره الصيني وانغ يي، وثيقة التعاون الاستراتيجي الشامل بين البلدين وذلك خلال زيارة المسؤول الصيني إلى إيران والتي بدأت منذ أمس الجمعة.

    وأوضح التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم أن ظريف ونظيره الصيني وقعا وثيقة التعاون الاستراتيجي الشامل والتي تستمر لمدة 25 عاما.

    ومن المتوقع أن تشمل الاتفاقية، التي لم تعلن تفاصيلها النهائية بعد، استثمارات صينية في قطاعي الطاقة والبنية التحتية بإيران.

    وفي 2016 وافقت الصين، أكبر شريك تجاري لإيران وحليفتها القديمة، على زيادة التبادل التجاري بأكثر من عشرة أمثاله إلى 600 مليار دولار خلال العقد المقبل.

    انظر أيضا:

    إعلام: إيران تهدد السوق النفطي برفع صادراتها إلى الصين
    إيران والصين توقعان وثيقة للتعاون الاستراتيجي الشامل مدتها 25 عاما
    إيران تتسلم الدفعة الأولى من لقاح "سينوفارم" الصيني المضاد لكورونا
    "خارطة طريق كاملة"... اتفاقية تعاون بين الصين وإيران على مدى 25 عاما
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook