01:26 GMT19 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قالت كوريا الشمالية، اليوم الاثنين، إن اجتماع مجلس الأمن الدولي لبحث اختبارات الصواريخ التي أجرتها مؤخرا يكشف عن ازدواجية المعايير.

    وذكرت "رويترز" نقلا عن وكالة الأنباء الرسمية لكوريا الشمالية، أن بيونغ يانغ اعتبرت أن الاجتماع أظهر سياسة الكيل بمكيالين، بعد أن انتقدت لجنة العقوبات التابعة للمجلس إجراء الدولة الشيوعية اختبارات الصواريخ ووصفتها بأنها انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة.

    وكانت كوريا الجنوبية واليابان، أعلنتا، عن إجراء كوريا الشمالية تجربتين صاروخيتين خلال الأيام الماضية. فقد جرى يوم الأحد الماضي إطلاق صاروخين نحو البحر الأصفر على ارتفاع منخفض ومسافة قصيرة، ويوم الخميس تم إطلاق صاروخين نحو بحر اليابان.

    وقال ري بيونج شول أمين عام اللجنة المركزية بحزب العمال الحاكم إن التجربة مخصصة لأغراض الدفاع عن النفس في وجه تهديدات كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

    وتعليقا على هذه التجارب، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الخميس إن الولايات المتحدة لا تزال مستعدة للدبلوماسية مع كوريا الشمالية رغم تجاربها الصاروخية هذا الأسبوع، لكنه حذر من ردود فعل إذا صعدت كوريا الشمالية الأمور.

    وفي الإطار ذاته أعلن متحدث باسم البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة أن لجنة العقوبات الخاصة بكوريا الشمالية في مجلس الأمن الدولي ستجتمع بطلب من الولايات المتحدة، لبحث إطلاق بيونجيانج ما يعتقد أنهما صاروخان باليستيان إلى البحر قرب اليابان.

    انظر أيضا:

    عربات حديدية ذات تكوين فريد... تقارير أمريكية تشير لنشاط يورانيوم شتوي في كوريا الشمالية
    إيران: سيتم الإفراج عن مليار دولار من إجمالي أموالنا لدى كوريا الجنوبية
    إيران وكوريا الجنوبية تتفقان على تحويل أموال طهران المجمدة لدى سيئول
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook