17:08 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    قام الرئيس الشيشاني، رمضان قاديروف، اليوم الثلاثاء، بمشاركة منشور عبر قناته الرسمية على "تلغرام"، تحدّث فيه عن مزاعم مجلس الأمن الإسرائيلي المستمر عن وجود جماعات إرهابية (محظورة في روسيا الاتحادية) في الشيشان، وإدراجها في قائمة الدول التي تشكل تهديدا لإسرائيل.

    وانتقد قاديروف عبر صفحته، "زعم إسرائيل وجود نشاط للجماعات الإرهابية في جمهورية الشيشان، والقيام بنصح المواطنين الإسرائيليين بعدم زيارة المنطقة".

    وعلق قاديروف قائلا: "يبدو أن هذه القائمة لم يتم تحديثها منذ عشرين عاما. علاوة على ذلك، أظن أنه يتم تأليف القائمة وفقا لنغماتها الذاتية، اعتقدت أن إسرائيل دولة لا تسمح لأحد أن يملي عليها الشروط. لذلك، من الغريب بالنسبة لي أن تخضع دولة ذات سيادة لحيل شخص ما ولا تهتم بالحالة الحقيقية للأمور على الإطلاق".

    وتابع قاديروف: "أعزائي أعضاء مجلس الأمن الإسرائيلي! بالنسبة لكم شخصيا، أبلغكم أن الأعمال العدائية في جمهورية الشيشان قد انتهت منذ فترة طويلة، ولم تعد هناك مجموعة إرهابية واحدة على أراضي منطقتنا".

    وأضاف: "من يسمّون بالخبراء، يمكنكم القدوم إلينا شخصيًا، والنظر إلى الوضع في المنطقة ومعرفة عدد المواطنين الأجانب الذين لقوا حتفهم على أيدي الإرهابيين خلال العقد الماضي، سوف يفاجئكم الواقع بصدق".

    كما وصف قاديروف شعوره، وقال: "أنا سعيد جدًا لأن المواطنين الإسرائيليين على دراية بالحالة الحقيقية للأمور. يأتون بنشاط إلى الجمهورية، ويقومون بأعمال تجارية، ويسترخون ويسافرون".

    وتوجه بتوصية إلى مجلس الأمن الإسرائيلي "بعدم تخويف مواطنيه من إرهابيين شيشانيين غير موجودين، فهذه المصطلحات مثلها مثل التهديد الإرهابي الغير موجود منذ زمن قديم بجمهورية الشيشان. لقد دمّرنا المسلحين، أنتم متأخرون".

    ومن جانبه، يؤكد مجلس الأمن الإسرائيلي بأن "هذا النوع من التحذيرات منتشرة بشكل طبيعي، فدول الشرق الأوسط تقوم بنشر مثل هذه التحذيرات سنويا"، وفقا لما جاء في منشور قاديروف.

    انظر أيضا:

    الرئيس الشيشاني يهاجم إسرائيل
    إسرائيل تحذر مواطنيها من هجمات إيرانية محتملة في الدول الإسلامية
    نائب رئيس وزراء الشيشان يكشف لـ"سبوتنيك" كواليس حرب 1994 (الجزء الثاني)
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, رمضان قاديروف, الشيشان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook