23:58 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، أن مجموع التعهدات المالية من الدول المشاركة في مؤتمر بروكسل لدعم سوريا وصلت إلى 6.4 مليار دولار، وذلك بهدف المساعدة لإنهاء الأزمة الإنسانية للسوريين وتخفيف الأعباء على الدول المستضيفة لهم.

    أمستردام - سبوتنيك. وأوضح مفوض إدارة الأزمات بالاتحاد الأوروبي جانيز ليناريتش في إفادة صحفية أن "مجموع التعهدات المالية من الدول المشاركة بالمؤتمر وصلت هذا العام إلى 6.4 مليار دولار"، منقسمة بين منح وقروض.

    كان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قد دعا خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر بروكسل الخامس لدعم مستقبل سوريا والمنطقة، والمقام بشكل افتراضي: "أنا مقتنع أننا نستطيع مع السوريين أنفسهم التوصل إلى حل سياسي للأزمة وأدعو إلى جمع التعهدات لهذا العام"، مضيفا "الآن يواجه الكثير من المدنيين الجوع في سوريا ونصف العائلات فقدت أي مدخول والآلف خطفوا أو قتلوا أو عذبوا".

    ودعا الأمين العام الدول المانحة إلى "المساعدة في تلبية الاحتياجات المتزايدة وتكثيف التزاماتها المالية والإنسانية تجاه الناس في سوريا والمساعدة في تخفيف العبء المالي الكبير عن البلدان التي تستضيف اللاجئين".

    من جانبه قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن هناك نحو 30 مليون سوري نصفهم من الأطفال يحتاجون إلى المساعدة بعد 10 سنوات على بدء الأزمة في سوريا.

    وأضاف بوريل: "نحتاج إلى حل سياسي للأزمة ولذلك نحن ندعم المبعوث الأممي إلى سوريا وندعم قرار مجلس الأمن رقم 2254"، مشيرا إلى أن "الاتحاد الأوروبي حشد 20 مليار يورو طوال سنوات الأزمة في سوريا وأنا أعلن اليوم أن الاتحاد الأوروبي يخصص نفس تعهدات العام الماضي 560 مليون يورو".

    من جانبها، أكدت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، أن بلادها تحشد 596 ملايين دولار لمساعدة اللاجئين السوريين والمجتمعات المستضيفة لهم، موضحة أنه يجب التوصل لحل سياسي هناك وأن واشنطن لن تقدم دعما لإعادة إعمار سوريا إلا بعد التوصل لحل دائم للأزمة.

    انظر أيضا:

    روسيا والسعودية تبحثان أزمة لبنان وسوريا والنووي الإيراني
    قطر تمنح سوريا 100 مليون دولار وتدعو إلى تحرك عاجل لوقف "جرائم حرب"
    دعوة دولية لدعم اللاجئين السوريين وإنهاء الصراع في سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook