10:34 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اعتبارا من عام 2033، ستتجاوز حصة السيارات الكهربائية في سوق سيارات الركاب العالمية الجديدة نسبة الـ 50%، وفقا لتقرير صادر عن شركة أبحاث الطاقة النرويجية "ريستاد إنيرجي".

    وفقا للتقرير الذي نشر أمس الأربعاء على الموقع الإلكتروني للشركة، ستحتل السيارات الكهربائية حصة 6.2% من سوق السيارات بحلول نهاية العام الجاري، وفي عام 2022 سترتفع هذه الحصة إلى 7.7%.

    وصرحت الشركة في تقريرها: "حصة السيارات الكهربائية في مبيعات سيارات الركاب الجديدة في جميع أنحاء العالم في عام 2026 ستتضاعف أربع مرات من 4.6% العام الماضي لتتجاوز 50% اعتبارا من عام 2033".

    وفقًا للخبراء، ستواصل أوروبا ريادتها في إدخال السيارات الكهربائية. وستتجاوز حصتها في مبيعات السيارات الكهربائية هذا العام 10%، وفي عام 2025 نسبة 20%.

    ستحذو أمريكا الشمالية وآسيا حذوها، لكن التوسع في السيارات الكهربائية في هذه المناطق سيكون أبطأ.

    أما بالنسبة للمنظور بعيد المدى، فإن الشركة واثقة من أن حصة السيارات الكهربائية ستزيد بشكل كبير بحلول عام 2040، وبحلول عام 2050 ستصل إلى ما يقرب 100% في جميع المناطق باستثناء أفريقيا.

    في وقت سابق، أفيد أن شركة السيارات السويدية "فولفو" تعتزم التحول إلى إنتاج سيارات تعمل بالكهرباء بحلول عام 2030. ووفقا للمدير التنفيذي، هنريك غرين، ليس للسيارات التي تعمل باحتراق الوقود مستقبل طويل الأجل بسبب الحاجة إلى مكافحة تغير المناخ.

    توقعت شركة "بي إم دبليو"، في وقت سابق، أن تكون نصف مبيعاتها على الأقل من السيارات الخالية من الانبعاثات بحلول عام 2030، مما يضع هدفا أكثر تحفظا من بعض المنافسين في السباق لتبني القيادة الأنظف.

    يذكر أن مبيعات السيارات الهجينة والكهربائية تضاعفت في الاتحاد الأوروبي ثلاث مرات تقريبا لتصل إلى أكثر من مليون سيارة في عام 2020 وشكلت أكثر من 10% من إجمالي المبيعات.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook