11:27 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

     أعلنت رابطة ضباط الأمن الدوليين، اليوم الخميس، أنه لا يوجد عناصر مسلحة روسية على أراضي جمهورية إفريقيا الوسطى، ولكن يعمل هناك 775 مدربا مدنيا بموجب تفويض من الأمم المتحدة.

    وجاء في بيان صادر عن رابطة ضباط الأمن الدوليين، تم إرساله إلى مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه: "بالنيابة عن رابطة ضباط الأمن الدولي، وهي منظمة تمثل مصالح المدربين الروس في جمهورية إفريقيا الوسطى، أود إبلاغ خبراء مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بأنه لا يوجد عناصر مسلحة روسية على أراضي جمهورية إفريقيا الوسطى، وأن هذه المعلومات لا تتوافق مع الواقع".

    كما أشار البيان إلى أنه "وفقًا لتصريح مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي حصلت عليه روسيا، هناك 475 مدربا مدنيا على أراضي جمهورية إفريقيا الوسطى، حصلوا على إذن للقيام بأنشطتهم".

    وأضاف البيان أنه "وصل 300 مدرب إضافي إلى جمهورية إفريقيا الوسطى في نهاية ديسمبر 2020 بناء على طلب الرئيس توادر لتنظيم تدريب وحدات إضافية من جيش الجمهورية خلال فترة اللصوصية في البلاد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook