23:46 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بلغت الأضرار التي لحقت بوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) في عام 2020 بسبب جائحة الفيروس التاجي 3 مليارات دولار.

    جاء ذلك وفقًا لتقرير صادر عن مفتش "ناسا" العام بول مارتن، نُشر على الموقع الإلكتروني للوحدة التي يقودها.

    وذكر تقرير عن عام 2020 أن "التكلفة الإجمالية للتأخيرات والمشاكل التي تواجهها ناسا تقدر بنحو 3 مليارات دولار".

    وفي وقت سابق اليوم، قال النائب الأول لمدير وكالة الفضاء الروسية "روس كوزموس" للاقتصاد والتمويل مكسيم أوفتشينيكوف، إن خسارة الشركة الحكومية من جائحة فيروس كورونا العام الماضي بلغت من 6 إلى 6.5 مليار روبل.

    ذكرت وكالة "ناسا" أن الوباء أدى إلى تعطيل الموظفين للعمل عن بعد، وتعطل سلسلة التوريد المادية، وتأخير البرنامج. في المجموع، أثرت الجائحة على 56 مشروعًا، من بينها 30 مشروعًا رئيسيًا بلغت خسائرها 1.6 مليار دولار، وفقًا للتقرير.

    في عام 2020، بلغت الميزانية المدنية لـ "روسكوسموس" نحو 176 مليار روبل، وتجاوز إجمالي ميزانية "ناسا" هذا الرقم بنحو 10 أضعاف (22.6 مليار دولار).

    انظر أيضا:

    بايدين يختار سيناتورا سابقا مديرا لوكالة "ناسا" الفضائية
    ناسا وإيلون ماسك يعقدان اتفافية لتعزيز "السلامة في الفضاء"
    ناسا تطمئن سكان الأرض: لا يزال هناك أمان لمدة 100 عام من كويكب خطير يقترب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook