00:25 GMT19 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تخطط باكستان للسماح باستيراد كميات محدودة من السكر والقطن والقمح من الهند، لمكافحة التضخم في البلاد، في إشارة ربما تدل على تقارب محتمل في العلاقات بين البلدين.

    أعلنت السلطات، أمس الأربعاء، اعتزامها التصريح باستيراد نصف مليون طن من السكر، بهدف خفض سعره بنسبة 20% قبل حلول شهر رمضان عندما يرتفع الطلب عليه كثيرا.

    وستتيح استيراد 3 ملايين طن من القمح بالإضافة إلى كمية غير معروفة من القطن والصوف، بحسب وكالة "فرانس برس".

    يشهد الاقتصاد الباكستاني تدهورا كبيرا، وهو وضع تفاقم مع الموجة الثالثة من الوباء وإجراءات الإغلاق الجزئي في أنحاء البلاد.

    أوقفت إسلام آباد التجارة والعلاقات الدبلوماسية مع الهند في 2019، عندما ألغت نيودلهي وضع شبه الحكم الذاتي الممنوح لمنطقة كشمير الهندية، وتبادل البلدان آنذاك سحب الدبلوماسيين الرئيسيين واستدعاء وطرد بعضهم.

    منذ ذلك الحين، بقيت العلاقات باردة لكن سجلت بوادر تقارب في الآونة الأخيرة مثل رسائل متبادلة بين رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، ونظيره الباكستاني عمران خان، واستئناف المناقشات هذا الأسبوع حول استخدام موارد نهر السند الذي يجتاز البلدين.

    في الشهر الماضي، قال مسؤولون إن أبو ظبي تسعى لتحقيق سلام دائم بين الهند وباكستان، حيث كان وقف إطلاق النار بين الهند وباكستان جزءا مهما من المحادثات السرية التي توسطت فيها أبوظبي، والتي بدأت قبل أشهر.

    ونقلت "بلومبيرغ" عن أحد هؤلاء المسؤولين، قوله إن "وقف إطلاق النار ما هو إلا بداية لخريطة طريق أكبر لتشكيل سلام دائم بين الجارتين"، مضيفة أن الخطوة التالية في هذه العملية تشمل إعادة سفيري البلدين إلى نيودلهي وإسلام أباد.

    انظر أيضا:

    باكستان: سنقدم أدلة دامغة على رعاية الهند للإرهاب داخل أراضينا
    في مجلس الأمن... الهند تتهم باكستان بالتورط في هجوم مسلح
    الدفاع الهندية: باكستان خرقت وقف إطلاق النار أكثر من 5 آلاف مرة في 2020
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook