07:56 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أدلى مسعف بشهادته، اليوم الخميس، في محاكمة رفيعة المستوى لضابط شرطة مينيابوليس السابق المتهم بقتل جورج فلويد، قائلا إن الرجل الأسود البالغ من العمر 46 عاما مات بالفعل عند وصوله.

    وقال المسعف ديريك سميث في اليوم الرابع لمحاكمة ديريك شوفين: "عندما ظهرت كان قد توفي (فلويد) ونقلته إلى المستشفى"، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

    وأضاف أن شوفين وضباط شرطة آخرين كانوا لا يزالون راقدون فوق فلويد عندما وصل هو وزميله المسعف سيث برافيندر إلى مكان الحادث في سيارة الإسعاف.

    وأشار إلى أنه فحص الشريان السباتي في عنق فلويد لمعرفة ما إذا كان لديه نبض، وقال: "لم أشعر به. بعبارة عامة، اعتقدت أنه مات".

    ثم نقله بمساعدة برافيندر والضباط إلى سيارة الإسعاف وحاولوا إنعاشه باستخدام ضغطات الصدر ومزيل الرجفان. لكن كانت جهودهم غير ناجحة. وقال سميث: "إنه إنسان وكنت أحاول منحه فرصة ثانية في الحياة".

    كما أخبر برافيندر المحكمة أنه عندما وصل هو وسميث، كان فلويد "لا يستجيب"، مضيفا: "لم أره يتحرك أو يتنفس، كان ساكنا".

    صُور شوفين، 45 عاما، في مقطع فيديو وهو راكع على رقبة فلويد مكبل اليدين لأكثر من تسع دقائق خلال محاولة اعتقال فلويد في 25 مايو/ أيار 2020، لتمريره ورقة نقدية مزيفة بقيمة 20 دولارا.

    يسعى المدعون لإثبات أن تصرفات شوفين أدت إلى وفاة فلويد بينما ادعى محامي دفاع الضابط السابق أنه توفي بسبب المخدرات غير المشروعة والظروف الطبية الأساسية.

    انظر أيضا:

    منزل وسيارة مرسيدس... هدايا مشاهير تنهال على عائلة جورج فلويد
    27 مليون دولار تعويضا لعائلة جورج فلويد
    "كسر عمودها الفقري" مقتل لاجئة في المكسيك على طريقة جورج فلويد.. فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook