02:47 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    كشف وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الجمعة، حقيقة عقد لقاء بين بلاده وأمريكا.

    ونشر ظريف تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي في "تويتر"، مساء اليوم الجمعة، أكد من خلالها موافقة طهران وبقية أعضاء الاتفاق النووي على عقد اجتماع في فيينا، مؤكدا أنه لا يوجد أي لقاء بين بلاده وأمريكا.

    وجاءت تغريدة وزير الخارجية الإيراني، في ختام الاجتماع الافتراضي للجنة المشتركة للاتفاق النووي، اليوم الجمعة، حيث أوضح أنه في هذا الاجتماع، اتفقت إيران والاتحاد الأوروبي وثلاث دول أوروبية بالإضافة إلى الصين وروسيا على استئناف المحادثات المباشرة يوم الثلاثاء المقبل في فيينا.

    وقال جواد ظريف:

    الهدف من استئناف المحادثات وجها لوجه، هو وضع اللمسات الأخيرة على الفور على التدابير المتعلقة برفع الحظر والإجراءات النووية، من أجل رفع جميع إجراءات الحظر على إيران، وبعد ذلك ستقوم طهران بالتراجع عن تخفيض الالتزامات في الاتفاق النووي.

    واختتم وزير الخارجية الإيراني تغريدته، بالتأكيد على أنه لن يكون هناك لقاء بين إيران وأمريكا، بدعوى أنه غير ضروري.

    وكان نائب وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، قد أكد في وقت سابق من اليوم الجمعة، أن الاجتماع الذي سيشارك فيه الوفد الإيراني، هو اجتماع للجنة المشتركة، حيث يقتصر حضور الدول المشاركة (روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، بالإضافة إلى إيران وممثلي الاتحاد الأوروبي)؛ والغرض (من الاجتماع) هو النظر في إمكانية عودة الولايات المتحدة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن الاتفاق النووي".

    وفقا له، فإن الولايات المتحدة لن تحضر أي اجتماع تشارك فيه إيران، بما في ذلك اجتماع اللجنة المشتركة بشأن الاتفاق النووي.

    في وقت سابق، أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية عن اجتماع قادم بشأن الاتفاق النووي الأسبوع المقبل، وأعلن الممثل الدائم لروسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، أن اجتماع لجنة خطة العمل الشاملة المشتركة سيعقد في فيينا يوم الثلاثاء المقبل، الموافق السادس من شهر أبريل/نيسان، على مستوى المديرين السياسيين.

    انظر أيضا:

    سفيرة أمريكا في بيروت: بايدن يريد ردع إيران في لبنان
    لماذا لم تعد أمريكا تفكر في الحرب ضد إيران... قائد الحرس الثوري يكشف السبب
    أمريكا مستعدة لمناقشة خارطة طريق أوسع للاتفاق النووي إذا رغبت إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook