02:10 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قتل 5 مواطنين في مظاهرات بـ "مونيوا" بميانمار اليوم السبت 3 أبريل / نيسان 2021.

    وبحسب "رويترز" فقد فتحت قوات الأمن في ميانمار النار على احتجاجات مؤيدة للديمقراطية اليوم السبت، فقتلت خمسة أشخاص على الأقل، في الوقت الذي عزز فيه الجيش محاولته لإنهاء المعارضة بأوامر اعتقال لمنتقدي حجب الإنترنت.

    وعلى الرغم من مقتل أكثر من 550 شخصًا على أيدي قوات الأمن منذ انقلاب 1 فبراير/ شباط، يخرج المتظاهرون كل يوم، غالبًا في مجموعات أصغر في البلدات الصغيرة ، للتعبير عن معارضتهم لإعادة فرض الحكم العسكري.

    وقالت منظمتان إعلاميتان إن قوات الأمن في بلدة مونيوا بوسط البلاد، والتي شهدت احتجاجات كبيرة يوما بعد أيام لأسابيع، أطلقت النار على حشد مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة آخرين.

    وقال المتظاهر في مونيوا ، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، لـ"رويترز" عبر تطبيق للرسائل: "بدأوا في إطلاق النار دون توقف بالقنابل الصوتية والذخيرة الحية"، مؤكدا "تراجع الناس وسرعان ما وضعوا حواجز لكن رصاصة أصابت رأس شخص أمامي، فمات فورا".

    وأفادت بوابة "ويكلي جورنال" أن رجلاً قُتل بالرصاص في بلدة ثاتون الجنوبية، كما أطلقت الشرطة النار في بلدة باجو بوسط البلاد مما أدى إلى إصابة رجل بجروح.

    وقال بيان صادر عن جمعية مساعدة السجناء السياسيين، في وقت سابق اليوم ، إن قوات الأمن قتلت 550 شخصًا، 46 منهم أطفال، منذ أن أطاح الجيش بحكومة منتخبة بقيادة أونغ سان سو كي.

    يشار إلى أن المظاهرات التي اجتذبت عشرات الآلاف من الأشخاص في الأيام الأولى من التحدي في المدن الكبرى أصبحت أكثر ندرة مع تبني معارضي الانقلاب "تجمعات حرب العصابات"، وهي عبارة عن عروض صغيرة وسريعة للتحدي قبل أن تتمكن قوات الأمن من الرد.

    انظر أيضا:

    غوتيريش يدين مقتل عشرات المحتجين في ميانمار ويدعو إلى رد دولي حازم
    بعد 50 قتيلا إثر احتجاجات... إطلاق نار على المركز الثقافي الأمريكي في ميانمار
    تركيا تدين استخدام الجيش في ميانمار "العنف المفرط" ضد المتظاهرين
    وكالة: قوات الأمن في ميانمار قتلت 91 متظاهرا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook