07:47 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران، محمد باقر قاليباف، اليوم الأحد، إن التوقيع على وثيقة التعاون الشامل بين إيران والصين يعد بمثابة تحذير هام لأمريكا لتدرك أن العلاقات الدولية تتغير بسرعة على حساب مصالح واشنطن.

    ووفقا لما نشرته وكالة الأنباء "إرنا" الإيرانية، اعتبر قاليباف أن أمريكا لم تعد بالوضع الذي يسمح لها بفرض خطط أو اتفاقيات من جانب واحد على الدول المستقلة.

    كما أعرب عن ارتياحه لتوقيع وثيقة التعاون بين إيران والصين، معتبرا أنها وثيقة استراتيجية تعبر عن واقع جديد، قائلا:

    "العالم لا يُختزل بالغرب فقط، وأن القرن القادم هو قرن آسيا".

    ودعا قاليباف لترجمة هذه الوثيقة إلى مشاريع وبرامج وتعاون حقيقية في المجال الاقتصادي والسياسي وجعلها أنموذجا لبناء علاقات استراتيجية مع الدول الأخرى وخاصة دول الجوار.

    وأضاف قاليباف "أن مجلس الشورى سيمارس دوره الرقابي حتى تنفيذ هذه الوثيقة وتحويلها إلى معاهدات واتفاقيات تعاون بين البلدين بما ينسجم مع المصالح الوطنية للبلاد، وسيتم إطلاع الشعب بكل المجريات في هذا المجال".

    ووقعت الصين وإيران، مؤخرا، وثيقة للتعاون الاستراتيجي الشامل بين البلدين خلال زيارة وزير الخارجية الصيني لطهران، في خطوة قال محللون وخبراء في طهران إنها قد تضعف من تأثير العقوبات الأمريكية على الجمهورية الإسلامية.

    وفي 2016 وافقت الصين، أكبر شريك تجاري لإيران وحليفتها القديمة، على زيادة التبادل التجاري لأأكثر من عشرة أمثاله إلى 600 مليار دولار خلال العقد المقبل.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook