20:36 GMT16 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    أحداث الأردن (57)
    0 20
    تابعنا عبر

    أعربت تركيا، اليوم الأحد، عن قلقها بشأن الأحداث في الأردن، والتي بدأت باعتقال بعض الأشخاص للاشتباه بأنهم يشكلون خطرا على استقرار البلاد.

    وأكدت وزارة الخارجية التركية، في بيان لها، عبر موقعها الإلكتروني، "دعم تركيا القوي للملك عبد الله الثاني"، مشددة على "دعم استقرار الحكومة الأردنية، ورفاهية وازدهار الشعب الأردني الشقيق والصديق".

    وذكر البيان، أن "أمن الأردن واستقراره لا ينفصل عن أمن تركيا واستقرارها".

    وأعربت العديد من الدول العربية عن تضامنها مع مملكة الأردن بعد إعلانها أمس السبت اعتقال عدد من مسؤوليها لأسباب أمنية، مثل المملكة العربية السعودية ومصر والبحرين والإمارات والكويت وقطر وسلطنة عمان وفلسطين ولبنان والمغرب، فما نقلت وكالة "رويترز"، عن وزارة الخارجية الأمريكية، أن العاهل الأردني "شريك رئيسي" للولايات المتحدة و"ندعمه بشكل كامل".

    أتى ذلك، بعدما أعلن رئيس الأركان المشتركة في الجيش الأردني اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، عن اعتقال الشريف حسن بن زيد رئيس الديوان الملكي السابق وباسم إبراهيم عوض الله وآخرين لأسبابٍ أمنيّة، وفق ما أعلنت وكالة الأنباء الأردنية.

    ونفى، في بيان له، اعتقال الأمير حمزة لكنه بيّن أنه طٌلب منه التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية، واعتقل نتيجة لها الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرون.

    من جانبه، قال ولي العهد الأردني السابق الأمير حمزة، في مقطع فيديو مسجل إن قائد الجيش أبلغه بالبقاء في منزله وعدم الاتصال بأي شخص. وقال ولي عهد الأردن السابق في التسجيل الذي نقلته قناة "بي بي سي" البريطانية إنه وُضع قيد الإقامة الجبرية وتم اعتقال حرسه الخاص.

    وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، قد ذكرت أن السلطات الأردنية احتجزت ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين، وألقت القبض على عدد من المقربين منه، على خلفية مؤامرة للإطاحة بملك البلاد.

    ووفقا للصحيفة الأمريكية، فإن الأمير حمزة بن الحسين محتجز في قصره في العاصمة الأردنية عمان، بينما ألقي القبض على 20 شخصا من المقربين منه، فيما نفى مصدر أردني مطلع أن يكون ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين قيد الإقامة الجبرية أو موقوفا كما تتداول بعض وسائل الإعلام.

    الموضوع:
    أحداث الأردن (57)

    انظر أيضا:

    قطر تؤكد أن استقرار الأردن جزء لا يتجزأ من أمنها
    وسط مطالب حقوقية... هل يستجيب البرلمان الأردني لمطالب إلغاء التوقيف الإداري للنساء؟
    بيان ثان من السعودية بشأن أحداث الأردن
    ضاحي خلفان يتحدث عن المحاولات الانقلابية ضد ملوك الأردن
    سلطنة عمان تعلن وقوفها إلى جانب ملك الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook