23:41 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مسؤول حكومي اليوم الأحد إن ما لا يقل عن 22 عنصرا من قوات الأمن الهندية قتلوا في ولاية بوسط البلاد على أيدي مقاتلين ماويين في أحد أعنف الهجمات التي تشنها الجماعة اليسارية المتطرفة هذا العام.

    وتعرض أفراد أمن من وحدة النخبة (كوبرا) التابعة لقوة الشرطة الاحتياطية المركزية وحرس الاحتياط وقوة المهام الخاصة لهجوم أمس السبت في ولاية تشهاتيسجاره التي تهيمن عليها القبائل خلال عملية أمنية.

    وقال مسؤول حكومي كبير في رايبور، عاصمة تشهاتيسجاره الغنية بالمعادن، "يمكننا أن نؤكد أن 22 من قوات الأمن الهندية قتلوا على أيدي مقاتلين ماويين". وفقا لـ "رويترز".

    وقتل أفراد الشرطة خلال تبادل لإطلاق النار دام أربع ساعات في منطقة سوكما الحدودية التي تبعد نحو 540 كيلومترا إلى الجنوب من رايبور.

    وكتب رئيس الوزراء ناريندرا مودي بعد ساعات من الهجوم على تويتر قائلا "تضحيات الشهداء الشجعان ستبقى في الذاكرة. ندعو بالشفاء العاجل للمصابين".

    انظر أيضا:

    الجيش الباكستاني يقصف الجزء الهندي من كشمير
    الهند تعتقل 75 ناشطا سياسيا في كشمير بعد انتخابات محلية
    اتهام رسمي للجيش الهندي بتزييف وقائع قتل مدنيين في إقليم كشمير
    الهند وباكستان تتفقان على وقف إطلاق النار في كشمير
    الكلمات الدلالية:
    الهند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook