21:28 GMT16 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حثّ البابا فرنسيس الدول في رسالته بمناسبة عيد الفصح، اليوم الأحد، على الإسراع في توزيع لقاحات كوفيد -19، خاصة لفقراء العالم، ووصف الصراع المسلح والإنفاق العسكري أثناء تفشي الوباء بأنه "مشين".

    وهذه هي السنة الثانية على التوالي التي تحضر فيها القداديس البابوية لعيد الفصح تجمعات صغيرة في كاتدرائية القديس بطرس، بدلا من الحشود في الكنيسة أو في الساحة الخارجية، بسبب انتشار فيروس كورونا، وفقا لما نشرته "رويترز" على موقعها الإلكتروني، اليوم الأحد.

    وقال البابا: "الوباء ما زال ينتشر، في حين أن الأزمة الاجتماعية والاقتصادية لا تزال حادة، وخاصة بالنسبة للفقراء. ومع ذلك، وهذا مشين، لم تنته النزاعات المسلحة ويتم تعزيز الترسانات العسكرية".

    وتحدث البابا، الذي كان يتحدث عادة لما يصل إلى 100000 شخص في ساحة القديس بطرس، إلى أقل من 200 شخص في الكنيسة، أثناء بث الحديث لعشرات الملايين حول العالم.

    كان الميدان فارغا باستثناء عدد قليل من ضباط الشرطة الذين فرضوا إغلاقا صارما على المستوى الوطني لمدة ثلاثة أيام.

    وأشاد البابا بالعاملين في المجال الطبي، وتعاطف مع الشباب غير القادرين على الذهاب إلى المدرسة، وقال إنه تم استدعاء الجميع لمكافحة الوباء.

    وأضاف: "إنني أحث المجتمع الدولي بأسره، بروح المسؤولية العالمية، على الالتزام بالتغلب على التأخير في توزيع اللقاحات وتسهيل توزيعها، لا سيما في أفقر البلدان".

    وقال البابا، الذي دعا في كثير من الأحيان إلى نزع السلاح وحظر شامل لامتلاك الأسلحة النووية: "لا يزال هناك الكثير من الحروب والكثير من العنف في العالم! ليساعدنا الرب، وهو سلامنا، في التغلب على عقلية الحرب".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook