23:28 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 53
    تابعنا عبر

    استدعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مجلس وزرائه وكبار المسؤولين لعقد اجتماع غير مجدول، اليوم الاثنين، بعدما انتقدت مجموعة من الأدميرالات المتقاعدين في البحرية موقف الحكومة بشأن اتفاقية دولية رئيسية.

    واتهم رئيس قسم الاتصالات في إدارة الرئاسة التركية، فخر الدين ألتون، الأحد، الأدميرالات السابقين بالتلميح إلى وجوب الإطاحة بالحكومة، حسبما نقلت وكالة "بلومبيرغ".

    وقال ألتون إن المدعي العام بدأ تحقيقا في الحادث. سيجتمع مجلس الوزراء في الساعة الثالثة بعد الظهر بالتوقيت المحلي، يليه اجتماع مع اللجنة التنفيذية المركزية لحزب العدالة والتنمية الحاكم في الساعة 6 مساء.

    وقالت مجموعة الأدميرالات السابقين (أكثر من 100 ضابط) في بيان مشترك، يوم السبت، إن التشكيك في مستقبل ما يسمى باتفاقية مونترو يعد سياسة حكومية مضللة، معتبرين أن معاهدة 1936 هي ضمانة للسلام في البحر الأسود الذي تحده تركيا مع روسيا وأوكرانيا.

    أصدر الضباط بيانهم بعد فترة وجيزة من تصريح رئيس البرلمان مصطفى سنتوب، بأن أردوغان لديه القدرة على الانسحاب من المعاهدة إذا أراد ذلك، ورغم أنه تراجع لاحقا، قائلا إنه كان يحاول توضيح وجهة نظر بشأن سلطات الرئيس وليس بشأن أجندة سياسية معينة.

    أحيت تعليقاته على اتفاقية مونترو النقاش حول قناة إسطنبول، مشروع أردوغان الذي تبلغ تكلفته عدة مليارات لبناء مضيق جديد عبر إسطنبول لتجاوز مضيق البوسفور.

    وقالت وزارة الدفاع إن بيان الأدميرالات السابقين "ليس له أي فائدة سوى الإضرار بالديمقراطية ودوافع القوات المسلحة التركية ومعنوياتها"، مضيفة: "نعتقد أن نظام العدالة التركي سيتخذ الخطوات اللازمة".

    انظر أيضا:

    السلطات التركية تنقذ 54 طالب لجوء بعد تعطل قاربهم
    "مجرد حلم لمؤيدي العثمانية الجديدة"..سياسي تركي يرد على خريطة "النفوذ التركي في المستقبل"
    النيابة العامة التركية تحقق في بيان لضباط متقاعدين وصفه سياسيون بأنه "انقلاب"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook