00:01 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    قال وزير الدفاع الإيراني، أمير حاتمي، اليوم الاثنين، إن بلاده أصبحت أكبر ضحية لمخاطر الألغام.

    جاء هذا في رسالة بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بمخاطر الألغام، اليوم الاثنين، بحسب وكالة أنباء "إرنا".

    وأوضح وزير الدفاع الإيراني أن 42 ألف كيلومتر مربع من مساحة إيران قد تلوثت خلال سنوات الحرب مع العراق (1980-1988) بـ 20 مليون نوع من الألغام والمتفجرات "المصنوعة في دول تتشدق بحقوق الإنسان".

    واعتبر حاتمي أن هذا الكم من الألغام حوّل إيران إلى أكبر ضحية لهذه المشكلة المشؤومة.

    وأكد حاتمي أن الكثير من المواطنين في بلاده، وبينهم نساء وأطفال سقطوا ضحايا للألغام الأرضية خلال سنوات الحرب وبعدها.

    وأشار إلى أن الألغام كبدت إيران خسائر اجتماعية واقتصادية وبيئية، متهما البلاد التي تسببت في زرع هذه الألغام بأنها رفضت مساعدة طهران في حل هذه المشكلة.

    ورأى أن اليوم العالمي للتوعية من مخاطر الألغام، هو مبادرة قيمة لأنها تعطي اهتماما لحياة المواطنين وسلامة المجتمع وتوفير البيئة الآمنة لحياتهم.

    انظر أيضا:

    العراق: الربط الكهربائي مع الخليج والأردن لن يغني عن شراء الطاقة من إيران
    إيران : اجتماع فيينا كسر طريق العودة المسدود إلى الصفقة النووية
    الحوثي يوجه تحذيرا إلى إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook