13:29 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بحث عبد الحميد الدبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية مع مايو دراغي رئيس وزراء إيطاليا، تفعيل معاهدة الصداقة المشتركة.

    وبحسب بيان نشرته الحكومة الليبية على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، فقد عقد الدبيبة ودراغي مؤتمرا صحفيا  مشتركا عقب لقائهما صباح اليوم الثلاثاء، أثنى فيه الدبيبة على زيارة المسئول الإيطالي خاصة أنها الأولى لرئيس وزراء إيطاليا خارج بلاده عقب توليه مهام منصبه.

    وقال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية إٔن بلاده مستعدة لبناء شراكة استراتيجية مع إيطاليا شعارها "سيادة ليبيا أولاً"، مشيداً بالدور الذي لعبته إيطاليا في دعم الاستقرار في ليبيا، وأنها من الدول القلائل التي استمرت سفارتها في العمل من طرابلس وسط كل الظروف.

    ووفقا للبيان، فقد تناولت مباحثات الدبيبة ودراغي تفعيل المعاهدة الليبية الإيطالية الموقعة في 2008، خاصة ما يتعلق باستكمال تنفيذ الطريق الدولي، وتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين.

    وأوضح الدبيبة أن حكومته تتطلّع إلى إعادة فتح الأجواء الإيطالية أمام الطيران الليبي وكذلك تنظيم سير رحلات للطيران بين شركات البلدين، وتسهيل إجراءات الحصول على التأشيرة للمواطنين الليبيين بشكل أكبر من خلال زيادة عدد التأشيرات الممنوحة للطلبة ورجال الأعمال والمرضى، مشيرا إلى زيادة التعاون الإيطالي في مجال الطاقة والكهرباء المضمّنة في معاهدة الصداقة الليبية الإيطالية، بالإضافة للمباحثات مع شركة إيني بالخصوص.

    وبحسب البيان، فقد أكد الدبيبة أن بلاده تتطلع كذلك للاستفادة من استثماراتها في إيطاليا، ومعالجة كل القضايا العالقة في هذا الشأن بما يسهم في المضي نحو تنمية حقيقية مميزة.

    وعن ملف الهجرة غير الشرعية، قال الدبيبة إن إيطاليا وليبيا تعانيان تحدياً مشتركاً في هذا الملف، مشيراً إلى أنه ليس مسؤولية ليبيا فقط كونها بلد عبور أو حتى إيطاليا كونها بلد مقصد، بل يجب أن يسهم المجتمع الدولي في معالجة السبب الحقيقي لهذا التدفق.

    وكشف عن اتفاقه مع نظيره الإيطالي على ضرورة سرعة عقد اللجنة المشتركة الليبية الإيطالية لجلساتها للتنسيق في عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، وكذلك التفاهم مع الجانب الإيطالي على الاستفادة من الخبرة الإيطالية في المجال الصحي لدعم الكوادر الطبية والطبية المساعدة الليبية.

    من جهته عبر السيد رئيس الحكومة الإيطالية ماريو دراغي عن شكره للسيد رئيس حكومة الوحدة الوطنية، حيث أكد أن هذه الزيارة تأتي في إطار دعم حكومته لليبيا وتدل على أهمية العلاقة التاريخية التي تربط البلدين الصديقين، مُبينا تطلعه للمضي قدما في العلاقة مع الاحترام التام لسيادة ليبيا.

    وأضاف السيد دراغي على أهمية استمرار وقف اطلاق النار والسير قدماً نحو البناء والمصالحة بين كل الليبيين.

    وأشار السيد دراغي إلى المباحثات تضمن التعاون في عدد من المجالات وخاصة في مجال المشروعات والبنية التحتية والطاقة وكذلك الجانب الصحي.

     وأعلن رئيس الحكومة الإيطالية عن زيادة عدد المنح الدراسية للطلبة الليبيين للدراسة في إيطاليا.

    وأكد السيد دراغي أن إيطاليا راضية عما تقوم به السلطات الليبية لإنقاذ المهاجرين وأنها تقف إلى جانب ليبيا؛ لأنه أمر إنساني وأن المشكلة ليست مقتصرة على السواحل الليبية بل تنشأ من الحدود الجنوبية وهو أمر أبدى فيه الاتحاد الأوروبي التزامه بمساعدة الحكومة الليبية في هذا الجانب.

    انظر أيضا:

    جاويش أوغلو: تركيا ستعمل مع إيطاليا من أجل سلام مستقر في ليبيا
    إيطاليا: الاتحاد الأوروبي يوافق على بعثة لمراقبة حظر السلاح على ليبيا
    هايكو ماس: إيطاليا تتولى رئاسة مجلس شؤون ليبيا عقب انتهاء مؤتمر ميونيخ
    إيطاليا تعلن تشكيل لجنة عسكرية مشتركة لمراقبة الهدنة في ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook