10:18 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    توفي رجل فلبيني بعد عقاب غريب من الشرطة الفلبينية على خرقه حظر تجول كورونا، أدى إلى إجهاده حتى الانهيار.

    ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الشاب البالغ من العمر28 عاما، توفي في مدينة جنرال ترياس بالقرب من العاصمة مانيلا، بعد يومين من مواجهته مع الشرطة أثناء خروجه لشراء زجاجة مياه من متجر محلي، بعد دخول موعد حظر التجول في الساعة السادسة مساء.

    ونقلت الصحيفة، عن رايشلين بالسي صديقة دارين ماناوغ بيناريدوندو، قولها إن الشرطة أجبرته هو ومجموعة من مخالفي قواعد الإغلاق على أداء 100 تمرين قرفصاء (سكوات)، ثم تكرار التمرين إذا لم يفعلوه بانسجام.

    وفي نهاية المطاف كان بيناريدوندو قد أدى 300 تمرين قبل أن تسمح له الشرطة بالعودة للمنزل في صباح اليوم التالي، وكان بالكاد قادرا على المشي.

    وأفادت بأنه "لم يتمكن من الوقوف وكان مضطرا للزحف على الأرض، لأن ساقيه وركبتيه تؤلمانه كثيرا، وبينما كان يحاول استخدام الحمام، بدأ بيناريدوندو يعاني من نوبة قلبية، واضطر أحد الجيران إلى إنعاشه".

    واستعاد بيناريدوندو وعيه لفترة قصيرة بعد ذلك، لكنه توفي في نهاية المطاف في حوالي الساعة الـ10 مساء، قبل أن يصل إلى المستشفى.

    انظر أيضا:

    صائدو الفيروسات... على درب الخفافيش في الفلبين
    رئيس الفلبين: المرأة لا تصلح لتولي الرئاسة
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, حظر, تعذيب, الهند, وفاة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook