21:07 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، أنها أكدت للرئيس التركي رجب طيب أردوغان على ضرورة احترام أنقرة لحقوق الإنسان، وأعربت عن قلقها الشديد حيال انسحاب تركيا من اتفاقية إسطنبول لمناهضة العنف ضد المرأة.

    أمستردام - سبوتنيك. وقالت خلال مؤتمر صحفي برفقة رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، في أنقرة عقب لقاء مع أردوغان، اليوم الثلاثاء: "شددنا على التزامنا بضرورة أن تحترم تركيا حقوق الإنسان"، مضيفة: "أنا قلقة بشدة حول انسحاب تركيا من اتفاقية إسطنبول، والتي تحمي حقوق المرأة".

    كما أوضحت أن تركيا أبدت حرصها على التعامل "البناء مع أوروبا وناقشنا تعزيز التجارة، ونعتزم تعزيز التعاون بين الطرفين في حرية التنقل للمواطنين من الطرفين".

    من جانبه قال ميشال إن الاتحاد الأوروبي شريك أساسي لتركيا في العديد من المجالات، موضحا في الوقت نفسه القلق الأوروبي حول أوضاع حقوق الإنسان وحرية التعبير في تركيا.

    وعقدت رئيسة المفوضية الأوروبية مع أردوغان، منذ أيام، اجتماعا عبر "فيديو كونفرنس"، أكدت خلاله على أهمية خفض التصعيد شرقي البحر المتوسط، بهدف تعزيز الثقة المتبادلة وتحسين العلاقات الأوروبية التركية، مشيرة إلى عزمها مع رئيس المجلس الأوروبي القيام بزيارة رسمية إلى أنقرة عقب انعقاد قمة لقادة الدول الأوروبية الأسبوع المقبل.

    وجاء في بيان صحفي منذ أيام، على الموقع الإلكتروني للمجلس الأوروبي: "عقد اجتماع مشترك عبر تقنية الفيديو، بين رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال مع رئيس تركيا رجب طيب أردوغان".

    يذكر أن العلاقات الأوروبية التركية قد تدهورت عقب إرسال تركيا وبشكل متكرر سفنا للتنقيب عن الموارد الطبيعية للغاز في المياه المتنازع عليها شرقي المتوسط، ما أثار حفيظة التكتل، خاصة البلدين المجاورين اليونان وقبرص.

    انظر أيضا:

    تركيا ترحب بخطاب التقارب مع الاتحاد الأوروبي لكن توجه له اتهاما
    تركيا: محادثات بشأن قبرص مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بحلول مارس
    الكلمات الدلالية:
    العنف, تركيا, حقوق الإنسان, أنقرة, الاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook