14:30 GMT16 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 14
    تابعنا عبر

    أكدت وزارة الخارجية الإثيوبية، مساء اليوم الثلاثاء، أن الملء الثاني لسد النهضة سيتم في موعده المحدد المقرر في تموز/يوليو المقبل.

    القاهرة - سبوتنيك. وأشارت الخارجية الإثيوبية في بيان إلى أن "أديس أبابا على استعداد لتبادل البيانات والمعلومات حول الملء الثاني للسد".

    وأضافت أن "مصر والسودان يقوضان عملية التفاوض بشأن سد النهضة التي يقودها الاتحاد الأفريقي".

    وتابعت: "المواقف المعارضة للملء الثاني لسد النهضة قبل الوصول لاتفاق لا أساس لها في القانون وتتعارض مع حقنا في استخدام مواردنا الطبيعية".

    كما توقعت الخارجية الإثيوبية استئناف المفاوضات الثلاثية حول سد النهضة قريبا تحت رعاية الاتحاد الأفريقي.

    وفي وقت سابق اليوم، قالت وزارة الخارجية المصرية إن غياب الإرادة السياسية لدى إثيوبيا للتفاوض بحسن نية، وسعيها للماطلة والتسويف هو سبب عدم التوصل إلى اتفاق في المفاوضات الأخيرة في الكونغو.

    وفي السياق ذاته، أعلن السودان انتهاء مباحثات حول سد النهضة، في العاصمة الكنغولية كينشاسا، دون إحراز أي تقدم بسبب "التعنت الإثيوبي"، مشيرا إلى بحث الخيارات الممكنة لحماية أمنه.

    وبدأت إثيوبيا بناء سد النهضة عام 2011 من دون اتفاق مسبق مع مصر والسودان، وفيما تقول إثيوبيا إن هدفها من بناء السد هو توليد الكهرباء لأغراض التنمية.

    ويخشى السودان من تأثير السد على انتظام تدفق المياه إلى أراضيه، بما يؤثر على السدود السودانية وقدرتها على توليد الكهرباء.

    بينما تخشى مصر من تأثير السد على حصتها من المياه، والبالغة 55.5 مليار متر مكعب سنويا تحصل على أغلبها من النيل الأزرق.

    انظر أيضا:

    إعلام: "شد وجذب" بين مصر وإثيوبيا في مفاوضات سد النهضة
    السودان: نبحث كل الخيارات لحماية أمننا بعد "تعنت إثيوبيا" في مفاوضات سد النهضة
    هل إثيوبيا قادرة على شن حرب ضد مصر والسودان في وقت واحد؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook