16:01 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس موزمبيق فيليبي نيوسي، اليوم الأربعاء، إن قوات بلاده استعادت مدينة بالما، شمالي البلاد، من المسلحين بعد أيام من إعلان تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا وعدد من دول العالم) السيطرة على المدينة مخلفا مئات القتلى والجرحى، مستبعدا قبول دعم عسكري أجنبي.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال نيوسي في خطاب نقلته وسائل الإعلام المحلية إنه يستبعد طلب دعم عسكري خارجي، معلقا على هذه النقطة بقوله "لقد أوضحنا احتياجاتنا للمجتمع الدولي".

    وقال إن قوات الأمن والدفاع الوطنية "برهنت باستعادتها لمدينة بالما على جاهزيتها للدفاع عن البلاد ضد التهديد الإرهابي".

     واقتحم إرهابيون بلدة بالما، وهي مركز لوجستي لمشروعات غاز دولية بقيمة 60 مليار دولار، يوم الأربعاء الماضي؛ وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن هجمات مباغتة في بلدة بالما الساحلية.

    وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، الثلاثاء، إن الوضع الإنساني في منطقة الهجوم يثير "القلق الشديد". وبحسب المعلومات فقد قُتل عشرات الأشخاص في القتال.

    وتقدر الأمم المتحدة أن آلاف الأشخاص سيحاولون قريبًا مغادرة المنطقة للوصول إلى أماكن آمنة حيث قد يحتاجون إلى مساعدة عاجلة. وقد دعمت خدمات النقل الجوي الإنسانية للأمم المتحدة بالفعل إجلاء الأشخاص الأكثر ضعفاً من بالما.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook