13:59 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قالت الحكومة في ساحل العاج، اليوم الأربعاء، إن "الرئيس السابق لوران غباغبو بمقدوره العودة للبلاد بعد أن برأته المحكمة الجنائية الدولية من ارتكاب جرائم ضد الإنسانية تعود للعامين 2010 و 2011".

    الجزائر- سبوتنيك. وقال متحدث باسم الحكومة نقلا عن الرئيس الحسن وتارا في بيان إن "لوران غباغبو و شارل بلي غوديه (وزير الشباب السابق) يستطيعان العودة إلى البلاد"، موضحا أن "الرئاسة ستتكفل بتكاليف سفر غباغبو وعائلته".

    وكانت المحكمة الجنائية الدولية برأت، الأربعاء الماضي، رئيس ساحل العاج السابق لوران غباغبو، مؤيدة بذلك الحكم الصادر في 2019 لفائدته. وكانت وجهت اتهامات له بارتكاب جرائم ضد الإنسانية فيما يتعلق بدوره المزعوم في أحداث عنف أعقبت الانتخابات التي نظمت ببلاده في 2010-2011.

    وقال القاضي الذي ترأس الجلسة، شيلي إيبوي أوسوجي، في تلاوته لحكم الهيئة "بالأغلبية، لم تجد دائرة الاستئناف أي خطأ يمكن أن يؤثر بشكل جوهري على قرار غرفة المحاكمة". واعتبر المدعون أن قضاة جرائم الحرب ارتكبوا أخطاء جسيمة باستنتاجهم أنهم فشلوا في إثبات قضيتهم ضد الرئيس السابق وشريكه في التهمة تشارلز بلي جودي.

    وبرأ قضاة غرفة المحاكمة، غباغبو، وبلي جودي، من اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية فيما يتعلق بدورهم المزعوم في أحداث العنف التي أعقبت الانتخابات في ساحل العاج في 2010-2011.

    انظر أيضا:

    ساحل العاج... الحكومة تبدأ حوارا مع المعارضة لإنهاء أزمات ما بعد الانتخابات الرئاسية
    وفاة رئيس وزراء ساحل العاج عن عمر ناهز 61 عاما 
    مقتل سبعة أشخاص على الأقل بسيول جارفة في ساحل العاج (فيديو)
    ساحل العاج... فوز الحسن واتارا بفترة رئاسية ثالثة
    ساحل العاج... مقتل 10 على الأقل في أعمال عنف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook