23:15 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان التركي، أحمد بيرات جونكار، إن العقوبات التي فرضتها أمريكا على وكالة حكومية تركية وأربعة مسؤولين، بسبب علاقاتهم بقطاع الدفاع الروسي، لا بد أن يكون لها تأثير.

    أنطاكيا – سبوتنيك. وقال جونكار، في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك": "لا نعلم إلى أي مدى ستطبق الولايات المتحدة الأمريكية العقوبات المفروضة على تركيا؛ ولكن لا بد أن يكون لها تأثيرات. تركيا بلد قادر على تفادي هذه الآثار، وحلها عن طريق قنوات بديلة، وبإمكانياتها الوطنية".

    وأضاف جونكار الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس بعثة بلاده لدى الجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي "الناتو": "نشهد منافسة دولية كبيرة، حيث أن نقل التكنولوجيا وإمكانيات التعاون المختلفة تقدم لنا فرصا جديدة؛ وبالتالي نستطيع تفادي المشاكل التي ستسببها العقوبات الأمريكية، من خلال إمكانياتنا الوطنية، والدول التي نتعاون معها".

    واعتبر المسؤول التركي أن فرض واشنطن عقوبات "في إطار قانون مكافحة أعداء أمريكا" على دولة حليفة لها في حلف "الناتو" "أمر غير لائق"؛  مؤكدا أن الخطوة الأمريكية "لا جدوى منها".

    فرضت الولايات المتحدة الأمريكية، مساء الاثنين، عقوبات على إدارة الصناعات الدفاعية التركية وعدد من المسئولين الرفيعين على خلفية العلاقات بقطاع الدفاع الروسي (شراء أنقرة واختبارها منظومة صواريخ إس 400) الروسية للدفاع الجوي.

    وردا على سؤال حول زيارة رئيس وزراء اليونان إلى ليبيا، مؤخرا، قال جونكار: "اليونان مضطرة للابتعاد عن الادعاءات المتطرفة غير العادلة وغير القانونية شرقي البحر المتوسط، والتعاون في تحديد الحدود البحرية في المنطقة، ضمن الهياكل المتعددة الجنسيات، مع احترام سيادة تركيا وحقوقها في بحري إيجه والمتوسط. اليونان لا تستطيع أن تجني أي شيء، عدا ذلك".

    وأضاف: "لا يستطيع أي بلد تنفيذ أي مشروع في بحري إيجه والمتوسط، دون الاتفاق مع تركيا؛ لذا نأمل أن تشكل زيارة رئيس وزراء اليونان إلى ليبيا ولقائه مع المسؤولين الليبيين، فرصة لفهم ذلك".

    انظر أيضا:

    دمشق توجه دعوة عاجلة إلى الأمم المتحدة بشأن "ممارسات أمريكا وتركيا" في سوريا
    روسيا تقترح على تركيا إعادة تشغيل 3 نقاط تفتيش في سوريا بسبب الوضع الإنساني
    باحث تركي: أمريكا تحاول دفع تركيا وروسيا إلى أزمة في البحر الأسود
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook